الناتو يشيد بمعاهدة الصداقة الجديدة بين ألمانيا وفرنسا

الناتو يشيد بمعاهدة الصداقة الجديدة بين ألمانيا وفرنسا

أشاد أمين عام حلف شمال الأطلسي(ناتو)، ينس ستولتنبرغ، بمعاهدة الصداقة الجديدة بين ألمانيا وفرنسا، ووصفها بأنها إسهام في أمن واستقرار أوروبا. وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وقعا معاهدة صداقة جديدة في مدينة آخن بغرب ألمانيا، اليوم الثلاثاء، في الذكرى الـ56 لتوقيع معاهدة الإليزيه في باريس.وتلزم معاهدة آخن الجارتين بتعزيز التعاون …




أمين عام حلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ (أرشيف)


أشاد أمين عام حلف شمال الأطلسي(ناتو)، ينس ستولتنبرغ، بمعاهدة الصداقة الجديدة بين ألمانيا وفرنسا، ووصفها بأنها إسهام في أمن واستقرار أوروبا.

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وقعا معاهدة صداقة جديدة في مدينة آخن بغرب ألمانيا، اليوم الثلاثاء، في الذكرى الـ56 لتوقيع معاهدة الإليزيه في باريس.

وتلزم معاهدة آخن الجارتين بتعزيز التعاون بشأن سياسات الاتحاد الأوروبي والعمل من أجل سياسة خارجية وأمنية مشتركة، وكذلك تعزيز التكامل الاقتصادي.

وقال السياسي النرويجي في بروكسل، إن “معاهدة آخن تذكرنا بمدى ما وصلت إليه أوروبا بعد التدمير الذي لحق بسبب الحرب العالمية الثانية، وتذكرنا بمدى أهمية مواصلة العمل من أجل أوروبا غير المقسمة والحرة والمسالمة”.

وأشار ستولتنبرغ إلى أن ألمانيا وفرنسا كانتا قد أطلعتا شركاءهما في الحلف، أمس الإثنين، بالجوانب المتعلقة بالسياسة الأمنية والدفاعية في المعاهدة.

وأضاف أن الدور القوي للدولتين العضوتين في الحلف الأطلسي سيظل ضروريا بالنسبة للأمن الأوروبي والأمن عبر ضفتي الأطلسي.

وأشاد ستولتنبرغ أيضاً بالتأكيد الذي ورد في المعاهدة على أهمية المؤسسات المتعددة الأطراف مثل الناتو والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، وقال إن “الوحدة والتعاون في التعامل مع التحديات المتعلقة بالسياسة الأمنية، أصبحا أكثر أهمية من أي وقت مضى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً