7 شركات قررت تسريح موظفيها بسبب ضعف المبيعات.. تعرف عليهم

7 شركات قررت تسريح موظفيها بسبب ضعف المبيعات.. تعرف عليهم

تجبر بعض الشركات في بعض الأحيان نتيجة لأوضاعها الاقتصادية للتخلي عن جزء من موظفيها في محاولة لإنقاذ قوتها الاقتصادية من الخسارة، وفيما يلي نرصد أبرز عمليات تسريح للموظفين جرت في عالم التكنولوجيا كما يلي:

تجبر بعض الشركات في بعض الأحيان نتيجة لأوضاعها الاقتصادية للتخلي عن جزء من موظفيها في محاولة لإنقاذ قوتها الاقتصادية من الخسارة، وفيما يلي نرصد أبرز عمليات تسريح للموظفين جرت في عالم التكنولوجيا كما يلي:

نوكيا تسرح 6 آلاف موظف

قامت نوكيا خلال هذا الشهر بخفض نسبة العمالة فى فرعها بفنلندا، حيث قامت بتقليص نحو 350 درجة وظيفية، مما يعنى أن هناك ما يقرب من 6 ألاف موظف سيتم تسريحهم، حيث جاء هذا التسريح بهدف خفض ما يقرب من 800.5 مليون دولار سنوياً بحلول نهاية عام 2020، وقال مدير نوكيا “طومى إويتو”: إن المراقبة المستمرة للتكاليف يعتبر أمراً حيوياً فى صناعة التكنولوجيا، كما أن التغييرات المخططة لا غنى عنها للحفاظ على القدرة التنافسية للشركة على المدى الطويل.

– SpaceX تستغنى عن 10% من موظفيها

أما شركة “سبيس إكس” المملوكة لرجل الأعمال “إيلون موسك” والمتخصصة في تكنولوجيا رحلات الفضاء، فقد أعلنت أنها تسترح نحو 10% من موظفيها الذين يتجاوز عددهم ستة آلاف شخص، وقالت الشركة إنها ستستغنى عن بعض من قوتها العاملة مشيرة إلى مواجهتها “تحديات صعبة للغاية فى المستقبل”، وقال متحدث باسم الشركة “يجب على سبيس إكس أن تصبح شركة أقل حجما لمواصلة تقديم الخدمات لعملائنا وللنجاح فى تطوير مركبات فضائية بين الكواكب وإنترنت عالمى تكون قاعدته فى الفضاء”.

شركة HTC تسرح 1500 موظف

وفي يوليو الماضى، أعلنت شركة HTC أنها ستقوم بتسريح 1500 موظف آخر من قسم التصنيع التابع لها فى محاولة لاستعادة ربحيتها، وفى بيان لها قالت الشركة إنها ستعيد تنظيم نفسها مرة أخرى، وذلك للاستفادة بشكل أفضل من الكفاءات الموجودة، غير أن المسئولين تعهدوا بالعمل مع مكتب العمل ومساعدة جميع المتضررين، حيث أشارت بعض التقارير إلى عمليات إعادة التنظيم وطرد الموظفين أمراً شائعاً داخل HTC، ولا تزال تعمل على حل الخلافات نتيجة إعادة التنظيم التى أجرتها الشركة فى وقت سابق من هذا العام، فبعد فترة وجيزة من استقالة رئيس قسم الهاتف المحمول فى شركة HTC، قررت الشركة دمج قسم VR والمحمول فى قسم واحد

انتل تتعرض للتحقيقات بعد تسريح 12 ألف موظف

كذلك تعرضت شركة انتل لتحقيق خلال العام الماضى، من قبل مكتب هيئة الرقابة الفيدرالية الأمريكى، بشأن اتهامها بالتمييز على أساس السن، بعد تسريح عدد من موظفيها فى عام 2016، حيث كانت الشركة قد سرحت ما يصل إلى 12 ألف موظف بسبب تراجع مبيعاتها، وقالت إنها ستعتمد على سياسة جديدة تتمثل بالاعتماد على التطوع والتدريب لسد النقص لديها فى بعض الأحيان، وهو الأمر الذى كان مقبولا وقتها، خاصة بعدما صرحت الشركة أن تسريح الموظفين جاء بناء على طبيعة العمل.

سناب شات:

وفي مارس الماضى، بدأت شركة “سناب” المالكة لـ “سناب شات”، جولة أخرى من تسريح العمال، لكن فى قسم الإعلانات هذه المرة، إذ تخلت الشركة عن 100 موظف، وتعد هذه هى المرة الثالثة التى تقوم بها سناب بتسريح العمال خلال هذا العام، رغم عدم مرور فترة طويلة، لكن أكد الأشخاص الذين لديهم معرفة داخلية بالأمر أن هذه هى الجولة الأخيرة من تسريح العمال، المرتبطة بخطة إعادة الهيكلة التى تم وضعها العام الماضى، إذ فصلت الشركة سابقا الموظفين من قسمى الهندسة والمحتوى.

جوجل تسرح 48 موظف بسبب التحرش

أما شركة جوجل، فقد قامت في أكتوبر الماضى، بفصل ما يصل إلى 48 موظفا من بينهم 13 يشغلون وظائف إدارية رفيعة المستوى، على خلفية مزاعم بالتحرش الجنسي خلال العامين الماضيين، حسبما كشف ساندر بيتشاي، الرئيس التنفيذي للشركة في رسالة للعاملين، موضحا أنه لم يتلق أي من هؤلاء الأفراد مكافئة نهاية الخدمة، وتقول الشركة التكنولوجية العملاقة إنها “تتبع نهجا متشددا بشكل متزايد حيال السلوك غير المناسب من قبل أشخاص في مناصب قيادية”.

تسلا تسرح 7% من موظفيها

فيما قالت شركة تسلا المصنعة للسيارات الكهربائية ذاتية القيادة، أنها ستستغنى عن آلاف الموظفين بالشركة من أجل خفض التكاليف، حيث تعتزم زيادة إنتاج إصدارات أقل سعرا من سيارتها Model 3، كما تعاني انخفاض أسهم الشركة بمقدار 10%، حيث قالت الشركة فى بيانها أنها ستقلص عدد الموظفين بنسبة سبعة فى المئة حيث ستحتفظ فقط بالموظفين الأكثر أهمية والمتعاقدين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً