إندونيسيا: التراجع عن الإفراج المبكر عن رجل دين متطرف

إندونيسيا: التراجع عن الإفراج المبكر عن رجل دين متطرف

قالت السلطات الإندونيسية إنها تراجع قرار الإفراج المؤقت عن رجل الدين المتشدد أبو بكر باعشير، المرتبط بتفجيرات بالي 2002، بعد أن أثارت أنباء إطلاق سراحه انتقادات”. وكان الرئيس جوكو ويدودو قال في الأسبوع الماضي إن باعشير سيحصل على إفراج مبكر مؤقت لأسباب إنسانية، مستشهداً بكبر سنه وسوء حالته الصحية.وقال مستشار قانوني لويدودو إن “رجل الدين سيحصل على إفراج …




الأندونيسي المتطرف أبو بكر باعشير (أرشيف)


قالت السلطات الإندونيسية إنها تراجع قرار الإفراج المؤقت عن رجل الدين المتشدد أبو بكر باعشير، المرتبط بتفجيرات بالي 2002، بعد أن أثارت أنباء إطلاق سراحه انتقادات”.

وكان الرئيس جوكو ويدودو قال في الأسبوع الماضي إن باعشير سيحصل على إفراج مبكر مؤقت لأسباب إنسانية، مستشهداً بكبر سنه وسوء حالته الصحية.

وقال مستشار قانوني لويدودو إن “رجل الدين سيحصل على إفراج غير مشروط”.

وقال وزير الأمن ويرانتو أمس الإثنينن إن “الحكومة ستراجع قرار الإفراج غير المشروط”.

وأضاف في بيان “طلب الرئيس من المسؤولين المعنيين مراجعة أدق وأشمل على الفور للرد على الطلب”.

وتابع أن السلطات “تبحث عناصر مثل بانكسيلا” وهي أيدولوجيا الدولة العلمانية التي تطالب كل مدان بالتعهد بالولاء، ولكن باعشير رفض مراراً الاعتراف بها.

وأدين باعشير، الزعيم الروحي للجماعة الإسلامية، بمقتضى قوانين مكافحة الإرهاب في 2010 بصلات بمخيمات تدريب للمتشددين في إقليم آتشيه بجزيرة سومطرة، وصدر ضده حكم بالسجن 15 عاماً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً