غارات إسرائيلية مكثّفة على سوريا

غارات إسرائيلية مكثّفة على سوريا

شنّت إسرائيل قصفاً جوياً مكثفاً فجر أمس، على سوريا ما أوقع عدداً من الضحايا، فيما أكد الجيش الروسي أن الدفاعات السورية أسقطت غالبية الصواريخ الإسرائيلية التي أطلقت من المجال الجوي اللبناني وهضبة الجولان المحتلة.

شنّت إسرائيل قصفاً جوياً مكثفاً فجر أمس، على سوريا ما أوقع عدداً من الضحايا، فيما أكد الجيش الروسي أن الدفاعات السورية أسقطت غالبية الصواريخ الإسرائيلية التي أطلقت من المجال الجوي اللبناني وهضبة الجولان المحتلة.

بالتزامن قتل 5 عسكريين من قوات سوريا الديمقراطية وأصيب جنديان أمريكيان، في تفجير انتحاري استهدف رتلاً للقوات الأميركية التابعة للتحالف الدولي في شمال شرق سوريا.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا عن «مصدر عسكري» أن الدفاعات الجوية السورية تصدت ليل الأحد- الاثنين لإطلاق صواريخ معادية على سوريا، كانت تستهدف عدداً من المواقع في محيط العاصمة دمشق، فيما أعلنت موسكو أن الدفاعات السورية أسقطت غالبية الصواريخ وعددها 30.

ضربات مكثفة

وقال مصدر عسكري لوكالة الأنباء الرسميّة السوريّة (سانا) إن «العدو الإسرائيلي قام بضربة كثيفة أرضاً وجواً، وعبر موجات متتالية بالصواريخ الموجهة».

وأضاف: «على الفور، تعاملت منظومات دفاعنا الجوي مع الموقف، واعترضت الصواريخ المعادية، ودمرت غالبيتها قبل الوصول إلى أهدافها، وأسقطت عشرات الأهداف المعادية التي أطلقها العدوّ الإسرائيلي باتّجاه الأراضي السوريّة».

وقالت سانا: «إن العدوان الإسرائيلي تمّت (عملياته) من فوق الأراضي اللبنانيّة ومن فوق إصبع الجليل ومن فوق بحيرة طبريا، واستخدم مختلف أنواع الأسلحة لديه، وتمكنت الدفاعات الجوية من التصدي لمعظم الأهداف المعادية».

وفي الأشهر الأخيرة، شنت إسرائيل ضربات جوية عديدة على أهداف عسكرية إيرانية ومواقع أسلحة يفترض أن تسلم إلى ميليشيا حزب الله. من جهته، تحدث المرصد السوري لحقوق الإنسان عن «قصف صاروخي إسرائيلي مكثف على محيط مطار دمشق الدولي وضواحي العاصمة دمشق وريفها الجنوبي والجنوبي الغربي». وأضاف أن «الصواريخ وصلت إلى أهدافها وأصابت مواقع ومستودعات للإيرانيين وحزب الله اللبناني».

وأعلنت إسرائيل أنها استهدفت في وقت مبكر أمس، مواقع للحكومة السورية وإيران في سوريا، ما أسفر عن مقتل 11 مقاتلاً، بينهم سوريان بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتحدث الجيش الروسي عن مقتل أربعة جنود سوريين وإصابة ستة فيما لفت المرصد السوري إلى مقتل 11 مقاتلاً بينهم سوريان. وكان الإسرائيليون اتهموا إيران، حليفة النظام السوري، بأنها أطلقت الأحد صاروخ أرض أرض من سوريا على الشطر المحتل من هضبة الجولان. وقال جيش الاحتلال إنه تم اعتراض هذا الصاروخ بواسطة منظومة «القبة الحديدية».

صاروخ إيراني

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان «أطلق فيلق القدس (التابع للحرس الثوري الإيراني) الذي ينشط في الأراضي السورية صاروخ أرض أرض من الأراضي السورية» في اتجاه الجولان. وأضاف أن إيران «تقدم بذلك مجدداً دليلاً أكيداً على نياتها الفعلية ترسيخ جذورها في سوريا، الأمر الذي يهدد إسرائيل والاستقرار الإقليمي».

وتابع «رداً على الهجوم، وخلال الليل، هاجمت مقاتلات للجيش مواقع عسكرية لفيلق القدس الإيراني في سوريا وبطاريات سورية للدفاع الجوي».

وأوضح جيش الاحتلال أنه استهدف «مخازن ذخيرة وموقعاً في مطار دمشق الدولي وموقعاً للاستخبارات الإيرانية ومعسكراً للتدريب الإيراني» لفيلق القدس في سوريا. وذكر جيش الاحتلال أيضاً أنه خلال تنفيذ الضربات «أطلقت عشرات من صواريخ أرض جو السورية ورداً على ذلك، تم ضرب العديد من بطاريات الدفاع الجوي التابعة للقوات المسلحة السورية».

تفجير انتحاري

في سياق آخر، استهدف تفجير انتحاري تبناه تنظيم «داعش» رتلاً للقوات الأميركية التابعة للتحالف الدولي في شمال شرق سوريا، ما تسبب بمقتل خمسة من قوات سوريا الديمقراطية كانوا برفقتهم وإصابة عنصرين أمريكيين بجروح، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً