أحمد بن سعيد يفتتح محطة الشبكة الذكية لــ«كهرباء دبي»

أحمد بن سعيد يفتتح محطة الشبكة الذكية لــ«كهرباء دبي»

افتتح سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، محطة الشبكة الذكية التابعة لهيئة كهرباء ومياه دبي في منطقة الروية في دبي، والتي تشمل أكثر من 2000 جهاز استشعار بالاعتماد على تقنية إنترنت الأشياء، وذلك بحضور سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة.

افتتح سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، محطة الشبكة الذكية التابعة لهيئة كهرباء ومياه دبي في منطقة الروية في دبي، والتي تشمل أكثر من 2000 جهاز استشعار بالاعتماد على تقنية إنترنت الأشياء، وذلك بحضور سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة.

وكشف الطاير لـ«البيان» أن جميع المباني التابعة لهيئة كهرباء ومياه دبي سوف يتم ربطها مع الشبكة الذكية نهاية 2021، لافتاً إلى أن مباني الهيئة ذكية ونموذجية في ما يتعلق بتوفير الطاقة، وأن الهيئة تسعى دائماً إلى تطبيق أفضل النماذج العالمية، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن تكلفة مشروع محطة الشبكة الذكية التابعة لهيئة كهرباء ومياه دبي في منطقة الروية في دبي تبلغ 15 مليون درهم.

حضر الافتتاح أحمد بطي المحيربي، أمين عام المجلس الأعلى للطاقة في دبي، وجونجوان لي، النائب التنفيذي للرئيس والمدير التنفيذي للتكنولوجيا في الشركة الكورية للطاقة الكهربائية «كيبكو» وعدد من النواب التنفيذيين للرئيس ونواب الرئيس في هيئة كهرباء ومياه دبي وكبار مسؤولي الهيئة، وعدد من الموظفين وفريق العمل.

تعاون

وتم بناء محطة الشبكة الذكية، بالتعاون مع الشركة الكورية للطاقة الكهربائية «كيبكو»، ثمرة لتبادل التجارب والخبرات بين الطرفين لتطبيق أحدث ما توصلت إليه معايير المدن الذكية والشبكة الذكية حول العالم، وجاء إنشاء المحطة في إطار جهود هيئة كهرباء ومياه دبي لتطوير تقنيات ربط المباني الذكية لتبادل المعلومات وتحسين كفاءة استخدام الطاقة والمياه، والاستفادة المثلى من الطاقة المتجددة في المدن الذكية.

جولة

واطلع سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم من سعيد محمد الطاير على مختلف أقسام محطة الشبكة الذكية، التي تعتبر منصة تستخدم مجموعة متنوعة من تقنيات الشبكات الذكية لتوليد الطاقة من خلال المصادر المتجددة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، وتحقيق أقصى قدر من كفاءة الطاقة من خلال المراقبة والتحكم المباشر، وخفض الأحمال خاصة في أوقات الذروة، وتحويل الأحمال والتحكم بها، وترشيد استهلاك المياه.

واستمع سموه لشروحات حول مكونات محطة الشبكة الذكية، التي تسلط الضوء على نموذج المدينة الذكية من خلال 3 مفاهيم أو أنظمة وهي: المكتب الذكي، والمبنى الذكي، والمصنع الذكي.

ومفهوم محطة الشبكة الذكية هو مفهوم متدرج ويتيح الفرصة لتطوير المباني الذكية بشكل منفصل أو بشكل جماعي، وكذلك تطوير المناطق الذكية، بما يضمن كفاءة خفض استهلاك الكهرباء والمياه وخفض الانبعاثات الكربونية من أجل الوصول إلى المدينة الذكية.

أنظمة

وتشتمل محطة الشبكة الذكية على نظام للطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 200 كيلووات، ونظام لطاقة الرياح بقدرة 9 كيلووات، ونظام بطاريات ليثيوم أيون بقدرة 500 كيلووات ساعة لتخزين الطاقة التي يتم إنتاجها واستخدامها عند الحاجة.

كما تشمل المحطة أكثر من 2000 جهاز استشعار بالاعتماد على تقنية إنترنت الأشياء، وعدادات ذكية موزعة في أنحاء المنشأة لمراقبة الطلب على الطاقة والمياه في الوقت الفعلي، بهدف تحسين إدارة الطاقة والمياه، مع إمكانية خفض الطلب عند الضرورة من خلال التخلص من الأحمال غير الضرورية، عبر التحكم في الإضاءة الذكية ومنافذ الطاقة الذكية ونظام التكييف الذكي.

وتم ربط المحطة بنظام تبريد ذكي من خلال نظام إدارة المبنى، إضافة إلى نظام تخزين حراري بسعة 100 طن لتخزين طاقة التبريد الإضافية، بحيث يمكن استخدامها عند الحاجة، ومن ثمّ تقليل الطلب على نظام التبريد.

رؤية

وتقدم سعيد الطاير، بخالص الشكر والعرفان لسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، على حضوره ورعايته الكريمة لحفل الافتتاح، وجهود سموه في دعم قطاع الطاقة في دبي والإمارات.

وقال الطاير: انسجاماً مع رؤيتنا بأن نكون مؤسسة عالمية رائدة مستدامة ومبتكرة، نسعى إلى رسم ملامح مستقبل قطاع الطاقة محلياً وإقليمياً وعالمياً، من خلال الابتكار الحكومي واستشراف المستقبل عبر مواكبة الثورة الصناعية الرابعة، وتبني التقنيات الإحلالية المبتكرة مثل الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والروبوتات والطباعة ثلاثية الأبعاد.

عقد

وكانت الهيئة قد أبرمت عقداً مع الشركة الكورية للطاقة الكهربائية «كيبكو» في نوفمبر 2015 لبناء محطة للشبكة الذكية في الورشة الخضراء لصيانة المركبات في منطقة الروية.

ومثل العقد استكمالاً لمذكرة التفاهم، التي تم توقيعها بين الطرفين عام 2014، بهدف التعاون وتبادل المعلومات حول مواضيع الشبكة الذكية والمدينة الذكية وإدارة الطلب وإدارة الأصول وأتمتة التوزيع وأتمتة المحطات الفرعية والبنى التحتية للعدادات المتقدمة والاتصالات ومنظومة التكامل والبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والطاقة المتجددة والسيارات الكهربائية والشبكات الدقيقة وقواعد البيانات المتعلقة بالطاقة، وفرص الاستثمار والمشاركة والمقارنة المعيارية وإقامة الطرفين لورش عمل مشتركة للتوعية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً