فريق طبي بمستشفى المفرق في أبوظبي يستأصل معدة مريض

فريق طبي بمستشفى المفرق في أبوظبي يستأصل معدة مريض

نجح فريق طبي بمستشفى المفرق، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، في استئصال معدة مريض كان يعاني حالة مرضية نادرة ناتجة عن انعدام التروية للمعدة بسبب التوائها، وتم توصيل المريء مع الأمعاء الدقيقة كبديل عن المعدة في عملية جراحية تمت من دون حدوث مضاعفات، وقد غادر المريض المستشفى وهو بحالة جيدة.وقال الدكتور سالم الحارثي، استشاري الجراحة…

emaratyah

نجح فريق طبي بمستشفى المفرق، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، في استئصال معدة مريض كان يعاني حالة مرضية نادرة ناتجة عن انعدام التروية للمعدة بسبب التوائها، وتم توصيل المريء مع الأمعاء الدقيقة كبديل عن المعدة في عملية جراحية تمت من دون حدوث مضاعفات، وقد غادر المريض المستشفى وهو بحالة جيدة.
وقال الدكتور سالم الحارثي، استشاري الجراحة العامة وجراحة الجهاز الهضمي في المستشفى، الذي أجرى العملية الجراحية بنجاح: «تم استقبال المريض البالغ من العمر 43 عاماً في قسم الطوارئ، وكان يشكو من ألم شديد في البطن والصدر مصحوباً بغثيان وصعوبة في التنفس وتسارع في نبضات القلب وارتفاع سريع في ضغط الدم».
وأوضح، أنه بعد إجراء الفحوص اللازمة وعمل تخطيط القلب، تم إعطاؤه مسكنات للألم وأدوية خافضة لضغط الدم، وبسبب عدم وضوح التشخيص تم إجراء تصوير طبقي محوري للصدر والبطن، التي أكدت إصابته بحالة نادرة تسمى «التواء المعدة» وانسدادها مع انتقال معظم المعدة من تجويف البطن إلى تجويف الصدر الأيسر.
وتابع: «تنتج هذه الحالة بسبب دوران المعدة حول محورها الرأسي بما لا يقل عن 180 درجة، بسبب ضعف وترهل أربطة المعدة مع وجود فتق في الحجاب الحاجز الأيسر ناتج عن إصابة قديمة، سمح بانتقال معظم المعدة وجزء من الأمعاء الغليظة من البطن إلى الصدر، وعادة يتسبب التواء المعدة بانسدادها من الأعلى ومن الأسفل، وبسبب استمرار المعدة في إفراز السوائل، فإن حجمها يزداد تدريجياً ويؤدي زيادة الحجم إلى الضغط على القلب والشرايين الرئيسية في الصدر ما نتج عنه ارتفاع ضغط الدم».
وأضاف: «تم نقل المريض إلى غرفة العمليات على وجه السرعة، وبعد فتح البطن تم سحب حوالي لترين من سوائل المعدة في جراحة استغرقت ساعتين، تم خلالها إخراج المعدة من الصدر وإرجاعها إلى البطن، وكذلك إرجاع الأمعاء الغليظة إلى البطن، وتم ترميم فتاق الحجاب الحاجز وفصل تجويف البطن عن تجويف الصدر».
وأشار إلى أنه عند فتح البطن، كانت المعدة سوداء اللون بسبب انحسار التروية الدموية عنها لفترة طويلة، ما اضطره إلى استئصال المعدة، وإنهاء العمل الجراحي بسبب حالة المريض الحرجة التي استدعت إقفال البطن مؤقتاً على أن يعاد فتحه بعد 48 ساعة من العلاج المكثف في العناية المركزة، ومن ثم أجريت عملية أخرى مدتها ساعة تم خلالها توصيل المريء مع الأمعاء الدقيقة، وخرج المريض من المستشفى بعد عدة أيام من العملية، التي تكللت بالنجاح، مع التأكد من قدرته على تناول الطعام بصورة طبيعية مع صغر الكمية.
من جانب آخر لفت الدكتور الحارثي، إلى أن عدد العمليات الجراحية التي أجراها مستشفى المفرق عام 2018 بلغ 8 آلاف و533 عملية جراحية، بزيادة 500 عملية عن عام 2017، منها 3 آلاف و 98 عملية طارئة دخلت من خلال قسم الطوارئ والحوادث و 5 آلاف و435 عملية في مختلف أقسام الجراحة وفق مواعيد مسبقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً