«العمالقة» تحبط هجوماً للحوثيين وتكبّدهم قتلى في التحيتا

«العمالقة» تحبط هجوماً للحوثيين وتكبّدهم قتلى في التحيتا

أفادت مصادر يمنية ميدانية، أمس، بمقتل عدد من مسلحي ميليشيا الحوثي الإيرانية وجرح آخرين، خلال إحباط ألوية العمالقة التي تعمل في إطار القوات الشرعية باليمن، هجوماً مسلحاً للمتمردين في مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة غربي اليمن، في وقت حقق الجيش الوطني تقدماً جديداً في منطقة اليتمة شمالي محافظة الجوف إثر هجوم شنّه على مواقع الميليشيا الحوثية…

أفادت مصادر يمنية ميدانية، أمس، بمقتل عدد من مسلحي ميليشيا الحوثي الإيرانية وجرح آخرين، خلال إحباط ألوية العمالقة التي تعمل في إطار القوات الشرعية باليمن، هجوماً مسلحاً للمتمردين في مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة غربي اليمن، في وقت حقق الجيش الوطني تقدماً جديداً في منطقة اليتمة شمالي محافظة الجوف إثر هجوم شنّه على مواقع الميليشيا الحوثية الانقلابية.

وقالت المصادر إن قوات ألوية العمالقة تصدت لهجوم ميليشيا الحوثي الإيرانية على الخط الترابي لمديرية التحيتا. وجاء هجوم المتمردين لقطع الطريق الوحيد المؤدي إلى مركز مديرية التحيتا في محافظة الحديدة.

وأكدت المصادر إحباط الهجوم، موضحة أن ميليشيا الحوثي الإيرانية تكبدت عدداً من القتلى والجرحى، في حين فرّ بقية المهاجمين بعد اشتباكات مسلحة دارت في المكان.

وفي تطور آخر، قصفت ميليشيا الحوثي الإيرانية ساحل منطقة المُتينة في التحيتا بالكاتيوشا، وأفادت هذه المصادر أن الانقلابيين قصفوا الساحل في الوقت الذي كان مكتظاً بالصيادين والعائلات، ما أثار الهلع والرعب في صفوف المدنيين.

إلى ذلك، ذكر مصدر عسكري أن لواء العفيف التابع لمحور الجوف شنّ هجوماً عنيفاً على مواقع الميليشيا الانقلابية بمنطقة اليتمة، تمكن خلاله من تحرير جبل «عُشر» والمناطق التباب المحيطة به والتقدم 3 كيلومترات باتجاه مواقع الميليشيا بمحافظة صعدة.. مشيراً إلى أن الهجوم أسفر عن مقتل 8 عناصر من الميليشيا بينهم القيادي الميداني المدعو «أبو ملصي»، وأسر عدد منهم ولاذ البقية منهم بالفرار. وأشار المصدر إلى أن مقاتلات التحالف العربي شنّت ثلاث غارات استهدفت تعزيزات وتجمعات للانقلابيين في المنطقة.

وذكر أركان حرب لواء العاصفة العقيد عادل العضيلي أن القصف استهدف تجمعاً للميليشيا في محيط جبل شوحط الاستراتيجي، وأوضح أن القصف تمّ بعد عملية استطلاعية دقيقة قامت بها قوات الجيش في المنطقة.

من جهة أخرى أعلنت الأمم المتحدة نزوح أكثر من مليون يمني من محافظة الحديدة غربي اليمن، منذ اندلاع المعارك قبل ستة أشهر.

وقال تقرير صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن إنه خلال الفترة بين يونيو 2018 و15 يناير 2019، بلغ عدد العائلات النازحة من الحديدة في جميع أنحاء البلاد 174 ألفاً و717، تمثل أكثر من مليون و48 ألفاً و300 فرد هروباً من بطش الميليشيا، وأكد أنه تمّ تسجيل 109 آلاف و867 عائلة، أي أكثر من 659 ألفاً و300 فرد في 4 محافظات، هي حجة، والمحويت، وريمة، والحديدة نفسها، مشيراً إلى أن شركاء الأمم المتحدة في المجال الإنساني قدموا مساعدات الاستجابة السريعة إلى ما لا يقل عن 100 ألف و166 أسرة يمثلون أكثر من 996 ألفاً و600 فرد من إجمالي النازحين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً