الولايات المتحدة تحقق مع “هواوي” بتهمة سرقة أسرار تجارية

الولايات المتحدة تحقق مع “هواوي” بتهمة سرقة أسرار تجارية

أفادت صحيفة “وول ستريت جورنال” يوم الأربعاء بأن المدعين الفدراليين في الولايات المتحدة يحققون مع شركة هواوي، التي تعد أكبر شركة لصناعة معدات الاتصالات في العالم، بزعم سرقة أسرار تجارية من الشركات الأمريكية، وقد تصدر قريبًا لائحة اتهام.

أفادت صحيفة “وول ستريت جورنال” يوم الأربعاء بأن المدعين الفدراليين في الولايات المتحدة يحققون مع شركة هواوي، التي تعد أكبر شركة لصناعة معدات الاتصالات في العالم، بزعم سرقة أسرار تجارية من الشركات الأمريكية، وقد تصدر قريبًا لائحة اتهام.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة أن إحدى مجالات التحقيق هي التقنية وراء جهاز تستخدمه شركة الاتصالات الأمريكية T-Mobile لاختبار الهواتف الذكية.

يُشار إلى أن هذا الإجراء هو الأحدث في قائمة طويلة اتُخِذت لمحاربة ما وصفه البعض في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بغش الصين من خلال سرقة الملكية الفكرية وإعانات الشركات غير القانونية والقواعد التي تعوق عمل الشركات الأمريكية التي تريد بيع سلعها في الصين.

وقالت الصحيفة إن التحقيق نشأ عن دعاوى مدنية ضد شركة هواوي، بما في ذلك دعوى قضائية في مدينة سياتل بولاية واشنطن الأمريكية، حيث وُجد أن شركة هواوي مسؤولة عن سرقة التقنية الروبوتية من شركة “T-Mobile“.

وكانت شركة الاتصالات الأمريكية “T-Mobile” قد رفعت في عام 2014 دعوى قضائية على الشركة الصينية هواوي، تتهمها بأن موظفيها سرقوا التقنية المتعلقة بآلة اختبار الهواتف الذكية الخاصة بشركة “T-Mobile” في مختبر بلفيو بولاية واشنطن.

يُشار إلى أن شركة “T-Mobile” تستخدم روبوتًا باسم “Tappy”، يملك أصابع تشبه أصابع الإنسان، والهدف منه محاكاة نقر الأصابع البشرية على الهواتف الذكية. ووفقًا لدعوى “T-Mobile“، فإن وظفي هواوي قاموا بتصوير الروبوت وحاولوا إزالة أحد أجزائه.

وفي شهر مايو 2017، قالت هيئة المحلفين إنه ينبغي على شركة هواوي دفع مبلغ 4.8 مليون دولار أمريكي كتعويض لشركة “T-Mobile“.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً