ألعاب لتنمية مهارات الطفل الحركية قبل المدرسة

ألعاب لتنمية مهارات الطفل الحركية قبل المدرسة

خلال المرحلة بين 3 و5 سنوات يحوّل الطفل كل ما يحدث حوله إلى لعب، ولهذه النزعة فائدة هامة أنها تساعده على تنمية العضلات والمهارات الحركية. وتنعكس هذه المهارات على تعزيز ثقته بنفسه، التي سيحتاجها كثيراً خلال سنوات المدرسة. إليك مجموعة من الألعاب لتنمية المهارات الحركية: الحواجز. المشي والركض والقفز أفضل الحركات لتقوية عضلات الساقين والفخذين. وتساعد ألعاب …




الكراسي الموسيقية (أرشيفية)


خلال المرحلة بين 3 و5 سنوات يحوّل الطفل كل ما يحدث حوله إلى لعب، ولهذه النزعة فائدة هامة أنها تساعده على تنمية العضلات والمهارات الحركية. وتنعكس هذه المهارات على تعزيز ثقته بنفسه، التي سيحتاجها كثيراً خلال سنوات المدرسة. إليك مجموعة من الألعاب لتنمية المهارات الحركية:

الحواجز. المشي والركض والقفز أفضل الحركات لتقوية عضلات الساقين والفخذين. وتساعد ألعاب الحواجز على ممارسة كل هذه الطرق. ابدأ بوضع حواجز مثل الأحذية وصناديقها، ليقوم الطفل بالمشي حولها، ثم القفز من فوقها. يمكنك تعديل اللعبة بتضييق المسافات التي تفصل الحواجز عن بعضها البعض، وأن يكون على الطفل الزحف بينها دون أن يلمس أياً منها.

إذا توفر فناء خارجي يمكن للطفل استخدام الدراجة للمرور بين الحواجز، أو الركض.

الكراسي الموسيقية. تناسب هذه اللعبة مجموعة من الأطفال، يكون عليهم الركض حول الكراسي التي ينقص عددهم بواحد حتى يقف تشغيل الموسيقى، وفي كل مرة يخرج طفل من اللعبة حتى يبقي الفائز.

التخيل. في هذه المرحلة يعشق الصغير ألعاب التخيل. ولتمرين عضلاته من خلال هذه الوسيلة سيكون عليه أن يتخيل أنه في حديقة الحيوان، وأن يقوم بأداء طريقة مشي أو ركض كل حيوان يلتقيه في الحديقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً