رجل يقتل ابن صديقته ذا الثلاث سنوات سحقاً

رجل يقتل ابن صديقته ذا الثلاث سنوات سحقاً

أبلغت إحدى الأمهات أن ابنها البالغ من العمر ثلاث سنوات قد تم سحقه حتى الموت بشكل متعمد من طرف صديقها. وأشارت التحقيقات إلى أن الطفل Alfie Lamb كان مثبتا بين ساقي أمه على الكرسي الخلفي للسيارة عندما قام Stephen Waterson بتحريك كرسيه إلى الخلف قدر المستطاع مرتين. كان الطفل البالغ من العمر ثلاث سنوات يبكي…

رجل يقتل ابن صديقته ذا الثلاث سنوات سحقاً

أبلغت إحدى الأمهات أن ابنها البالغ من العمر ثلاث سنوات قد تم سحقه حتى الموت بشكل متعمد من طرف صديقها. وأشارت التحقيقات إلى أن الطفل Alfie Lamb كان مثبتا بين ساقي أمه على الكرسي الخلفي للسيارة عندما قام Stephen Waterson بتحريك كرسيه إلى الخلف قدر المستطاع مرتين.

كان الطفل البالغ من العمر ثلاث سنوات يبكي ويصرخ “مامي” عندما تم سحقه بضغطة من شخص يزن 81 كيلوغراما، ليبدأ الطفل في الاختناق، فيما تزعم الشاهدة Emilie Williams، البالغة 19 عاما، أن الطفل كان يجلس في المقعد الخلفي لـ Waterson البالغ من العمر 25 عاما، مما تسبب في سحقه ومنع الأكسجين عنه ليفقد الوعي على الفور.

ويزعم Waterson أنه قد أصبح غاضبا بسبب كثرة شكوى الطفل من عدم وجود مساحة كافية خلال الرحلة بينما كان يجلس في المؤخرة بين ساقي أمه Hoare، البالغة من العمر 23 عاما، مدعيا أنها قامت بصفع الطفل ثلاث مرات بسبب صراخه، ليدخل بعدها الطفل في حالة من الصمت ولم يستطيع أحد إيقاظه بعد ذلك.

وحينما سألت الأم عن السبب وراء تأخيرها في الإبلاغ عن صديقها في وقت مبكر، أجابت: “لقد وضعني في صندوق السيارة وهددني بالقتل”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً