الأمم المتحدة تنتقد قمع الاحتجاجات في السودان

الأمم المتحدة تنتقد قمع الاحتجاجات في السودان

انتقدت المفوضية السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، اليوم الخميس، قمع المحتجين الذين يطالبون منذ شهر، باستقالة الرئيس السوداني عمر البشير، كما طالبت بالإفراج عن بعض المعتقلين بصورة تعسفية خلال الاحتجاجات. وقالت المفوضة السامية لحقوق الإنسان، ميشيل باشليه، في بيان لها: “أشعر بالقلق إزاء التقارير عن الاستخدام المفرط للقوة، بما في ذلك الذخيرة الحية، من قبل قوات الأمن في …




مظاهرات ضد نظام البشير في السودان (أرشيف)


انتقدت المفوضية السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، اليوم الخميس، قمع المحتجين الذين يطالبون منذ شهر، باستقالة الرئيس السوداني عمر البشير، كما طالبت بالإفراج عن بعض المعتقلين بصورة تعسفية خلال الاحتجاجات.

وقالت المفوضة السامية لحقوق الإنسان، ميشيل باشليه، في بيان لها: “أشعر بالقلق إزاء التقارير عن الاستخدام المفرط للقوة، بما في ذلك الذخيرة الحية، من قبل قوات الأمن في السودان، خلال مظاهرات تحدث على نطاق واسع في مختلف أنحاء البلاد منذ 19 ديسمبر(كانون الأول) الماضي”.

وأضافت “يجب أن تضمن الحكومة أن قوات الأمن تتعامل مع هذه الاحتجاجات بما يتماشى مع التزامات البلد تجاه حقوق الإنسان، وبالتالي يجب عليها تسهيل وحماية الحق في التجمع السلمي”، مشيرة إلى أن نظام البشير، الذي تولي السلطة منذ عام 1989، يجب عليه أن يطلق سراح أولئك الذين تم احتجازهم بشكل تعسفي لممارسة حقهم في التجمع والتعبير الحر.

وشددت المفوضة السامية على أن قمع الاحتجاجات سيؤدي إلى تفاقم الاستياء، وأكدت أن المفوضية على استعداد لإرسال فريق إلى السودان لتقديم المشورة للسلطات، والمساعدة في ضمان احترام حقوق الإنسان.

وخلال الاحتجاجات التي اندلعت في العاصمة، الخرطوم، وفي مدن أخرى من البلاد، قتل ما لا يقل عن 24 شخصاً، وفقاً لأرقام الحكومة السودانية، على الرغم من أن مصادر أخرى، تضاعف هذا الرقم، وتم اعتقال نحو 816 شخصاً، وفقاً للبيانات الرسمية، على صلة بالاحتجاجات، من بينهم صحفيون ونشطاء حقوقيون وممثلون للمجتمع المدني.

وبدأت الاحتجاجات في 19 ديسمبر(كانون الأول) الماضي، بسبب النقص في السلع الأساسية وارتفاع نسبة التضخم، ولكن سرعان ما أصبحت حركة شعبية ضد الحكومة، انضمت إليها أحزاب المعارضة الرئيسية والمجموعات النقابية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً