بيونغ يانغ تدعو إلى معاهدة سلام قبيل قمة ثانية مع ترامب

بيونغ يانغ تدعو إلى معاهدة سلام قبيل قمة ثانية مع ترامب

حثت صحيفة “رودونغ سينمون” الكبرى في كوريا الشمالية، على توقيع معاهدة سلام بين الكوريتين قبيل زيارة مسؤول كبير رفيع المستوى من بلادها إلى الولايات المتحدة، للترتيب لقمة ثانية بين زعيمي بيونغ يانغ وواشنطن. وقالت الصحيفة إن “تحويل شبه الجزيرة الكورية إلى منطقة سلام دائم، هي الطريقة الأساسية لبدء حقبة ذهبية من السلام والرخاء وإعادة التوحد”…




علما كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية (أرشيف)


حثت صحيفة “رودونغ سينمون” الكبرى في كوريا الشمالية، على توقيع معاهدة سلام بين الكوريتين قبيل زيارة مسؤول كبير رفيع المستوى من بلادها إلى الولايات المتحدة، للترتيب لقمة ثانية بين زعيمي بيونغ يانغ وواشنطن.

وقالت الصحيفة إن “تحويل شبه الجزيرة الكورية إلى منطقة سلام دائم، هي الطريقة الأساسية لبدء حقبة ذهبية من السلام والرخاء وإعادة التوحد”.

وأضافت “بمجرد أن نحول شبه الجزيرة إلى منطقة سلام دائم ومستمر، يمكن لشعوبنا الاستمتاع بحياة سلمية ومستقرة”، في إشارة إلى توقيع اتفاق لإغلاق الجرح المفتوح بسبب الحرب الكورية 1950-1953، التي انتهت بوقف إطلاق النار.

وحثت الصحيفة كوريا الجنوبية على التوقف عن المناورات المشتركة مع الولايات المتحدة، حليفتها الرئيسية في المعركة التي وقعت قبل 70 عاماً، والتي لا تزال تحتفظ بقوة قوامها أكثر من 28 ألف رجل في جنوب شبه الجزيرة.

ويأتي نشر المقال قبل فترة قليلة من الوصول المتوقع للمسؤول عن الاستخبارات الكوري الشمالي، كيم يونغ تشول إلى العاصمة الأمريكية واشنطن.

ورغم أن بيونغ يانغ واشنطن لم تؤكدا شيئاً، إلا أن وسائل إعلام كورية جنوبية وأمريكية، قالت إن المسؤول الكوري الشمالي سيجتمع مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لمحاولة تحديد قمة جديدة مع الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ أون.

ومنذ الاجتماع الأول في سنغافورة في يونيو(حزيران) 2018 الذي اتفقت فيه كوريا الشمالية والولايات المتحدة على العمل لنزع السلاح النووي لكوريا الشمالية مقابل ضمان واشنطن لبقائه، لم يحرز الحوار تقدماً في ظل غياب خارطة طريق لنزع السلاح.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً