احتجاجات في البصرة.. وقوات الأمن ترد بـ«القوة»

احتجاجات في البصرة.. وقوات الأمن ترد بـ«القوة»

فرّقت قوات الأمن العراقية بالقوة تظاهرة في منطقة الهوير شمالي محافظة البصرة، كانت قد نظمت، أمس، احتجاجاً على سوء الخدمات، ما أدى إلى إصابة عدد من المتظاهرين.

فرّقت قوات الأمن العراقية بالقوة تظاهرة في منطقة الهوير شمالي محافظة البصرة، كانت قد نظمت، أمس، احتجاجاً على سوء الخدمات، ما أدى إلى إصابة عدد من المتظاهرين.

كما أصيب عدد من المتظاهرين أثناء تفريق قوات الأمن للمحتجين باستخدام الأعيرة النارية، لتخرج مظاهرات مساندة لأهالي الهوير في منطقة الكرم.

كما اعتقلت قوات الأمن عدداً من المتظاهرين الذين طالبوا بتحسين الظروف المعيشية، وإيجاد فرص عمل للعاطلين.

وفي وقت سابق من يوم أمس قطع متظاهرون في محافظة البصرة جسر الكرمة، وأحرقوا الإطارات، وفق ما نقلت تقارير إخبارية. وكانت قوات الأمن قد استخدمت، السبت، الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين تجمعوا بمدينة البصرة جنوبي العراق، لكن لم ترد تقارير عن سقوط مصابين.

ونظّم محتجون غاضبون بسبب الفساد مظاهرات في ثاني كبرى مدن العراق، شهدت حرق ونهب مكاتب حكومية، منها المبني الرئيس للمجلس المحلي.

يذكر أن الاضطرابات اندلعت في يوليو بسبب سوء حالة الخدمات الحكومية، لكنها تصاعدت في سبتمبر قبل أن تنحسر في الشهور الأخيرة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً