حبس وإبعاد أم عرضت عذرية ابنتها للبيع بـ 50 ألف درهم

حبس وإبعاد أم عرضت عذرية ابنتها للبيع بـ 50 ألف درهم

pros copy حكمت محكمة الجنايات في الشارقة على متهمة عرضت عذرية ابنتها للبيع مقابل 50 ألف درهم، وقلادة ذهبية، وأجبرتها على فعل الرذيلة بمعاونة قريبة لها وثلاث نساء عملن وسيطات في الجريمة، بالحبس سنة، والإبعاد عن الدولة بعد انقضاء فترة العقوبة، ومصادرة المضبوطات، ومعاقبة المشتركات بالجريمة بالعقوبة نفسها، بعد ثبوت إدانتهن بالاشتراك في استغلال المجني…

url

pros copy

حكمت محكمة الجنايات في الشارقة على متهمة عرضت عذرية ابنتها للبيع مقابل 50 ألف درهم، وقلادة ذهبية، وأجبرتها على فعل الرذيلة بمعاونة قريبة لها وثلاث نساء عملن وسيطات في الجريمة، بالحبس سنة، والإبعاد عن الدولة بعد انقضاء فترة العقوبة، ومصادرة المضبوطات، ومعاقبة المشتركات بالجريمة بالعقوبة نفسها، بعد ثبوت إدانتهن بالاشتراك في استغلال المجني عليها جنسياً وتهيئتها لممارسة أعمال الدعارة.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى أغسطس 2018 عندما قامت الأم التي اعتادت ممارسة الرذيلة مقابل المال، بعرض عذرية ابنتها، البالغة 13 عاماً، للبيع مقابل 50 ألف درهم، عن طريق وسيطات وقريبات لها، بعد إجبار الأم للفتاة على الذهاب إلى أحد الفنادق لممارسة الرذيلة، مستخدمة سلطتها عليها.

ووردت معلومات لشرطة الشارقة من مصادر سرية تفيد بوجود ضحية اتجار في البشر من قبل أمّها، التي عرضت فض بكارة ابنتها وفتيات أخريات مقابل 50 ألف درهم، فنفذت الشرطة كميناً، بعد إبرام اتفاق مع المتهمة يوهمها بقبول العرض، والاستعداد لتسليمها المبلغ المتفق عليه في الفندق، عبر وسيطات وقريبة للأم، موجودات في الفندق. وبعد دخول رجال الأمن والتأكد من الحالة، قبضوا على المتهمات.

وبعد إحالتهن إلى نيابة الشارقة الكلية، وجهت لهن تهمة الاتجار في البشر، وتهمة استغلال المجني عليها جنسياً، عبر تعريضها وتهيئتها لأعمال الدعارة، فضلاً عن تهمة اعتياد ممارسة الدعارة.

وأقرت المتهمة في تحقيقات النيابة بأنها توسطت لعرض ابنتها لممارسة الرذيلة وفض غشاء بكارتها مقابل 50 ألف درهم.

وكان أحد أفراد الشرطة شهد أمام النيابة العامة بأنه كان من ضمن عناصر فريق الضبط الذي حضر إلى الفندق لتسليم المجني عليها المبلغ بغرض الاستغلال الجنسي وفض غشاء بكارة الفتاة، لافتاً إلى أنه سلم المبلغ إلى الأم، وكان معها وسيطات طلبن المال مقابل الرقص والمداعبة، وبعد التأكد من الاتفاق وتسليم المبلغ ضبطن جميعاً.

وأفادت المجني عليها بأن والدتها وقريبتها أجبرتاها على ممارسة الرذيلة مقابل 50 ألف درهم، وأقنعتاها بالذهاب إلى الفندق لإتمام الصفقة، وهو ما اعترفت به الأم والمتهمات الأخريات اللاتي ضبطن في الفندق.

رابط المصدر للخبر

3 تعليقات في “حبس وإبعاد أم عرضت عذرية ابنتها للبيع بـ 50 ألف درهم

  1. ❄لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم❄

    📌سود الله وجهها وأهلكها بشرها ومن مثلها……….

    ⁉️معقولة بشر لا رحمة ولا شفقة❗❗❗❗حتى في بنتها❗❗❗❗حسبي الله ونعم الوكيل

اترك تعليقاً