سرطان عنق الرحم تعرفي أهم أسبابه وأفضل طرق العلاج

سرطان عنق الرحم تعرفي أهم أسبابه وأفضل طرق العلاج

يعد سرطان عنق الرحم من أكثر أنواع السرطانات شيوعًا عند الكثير من النساء، إليك أبرز أعراضه، وهي حدوث نزيف مهبلي غير طبيعي، أو ألم في منطقة الحوض. ويجب على المرء على الفور استشارة الطبيب على مراقبة مثل هذه العلامات. ووفقاً لموقع بولد سكاي يتم اكتشاف سرطان بطانة الرحم بسهولة في اختبار عنق الرحم، حيث يبدأ نمو الخلايا في الرحم…

يعد سرطان عنق الرحم من أكثر أنواع السرطانات شيوعًا عند الكثير من النساء، إليك أبرز أعراضه، وهي حدوث نزيف مهبلي غير طبيعي، أو ألم في منطقة الحوض. ويجب على المرء على الفور استشارة الطبيب على مراقبة مثل هذه العلامات.

ووفقاً لموقع بولد سكاي يتم اكتشاف سرطان بطانة الرحم بسهولة في اختبار عنق الرحم، حيث يبدأ نمو الخلايا في الرحم.

لمعرفة العلامات، يجب إزالة أنسجة الرحم وفحصها تحت المجهر، لتأكيد نمو الخلايا من خلال خزعة داخل الرحم، حيث يتم إدخال أنبوب رفيع ومرن عبر عنق الرحم إلى الرحم. هذا يكشط قبالة كمية صغيرة من الأنسجة بطانة الرحم ثم يجمع عينات الأنسجة. أو يمكن اكتشافه من خلال تنظير الرحم حيث يتم إدخال منظار الرحم.

اقرئي أيضًا : أعراض يجب التوقف عندها مؤشر لسرطان الرئة

تم تقسيم سرطان بطانة الرحم إلى أربع مراحل.

المرحلة الأولى: ينطوي على انتشار في بطانة الرحم، وmyometrium تدريجياً.

المرحلة الثانية: ينمو السرطان في النسيج الضام لعنق الرحم، ولكن ليس خارج الرحم.

اﻟﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ: اﻧﺘﺸﺮ اﻟﻤﺮض داﺧﻞ اﻟﺮﺣﻢ وعنق الرﺣﻢ ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺤﻮض بأكملها وﻟﻜﻦ ليس بعده.

المرحلة الرابعة: ينطوي على انتشار في المرارة، ونظام الأمعاء، والبطن وربما العقد الليمفاوية في الفخذ. المرحلة 3 و4 تأتي تحت معالجة عالية المخاطر.

اقرئي أيضًا : هكذا تؤثّر الملابس الضيّقة على الرحم

أما عن الطرق العلاجية لسرطان الرحم فهي الجراحة باستئصال الرحم بالمنظار، وبعد الجراحة يتم إعطاء المريض العلاج المساعد، ويمكن القيام بالعلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي أو العلاج بالهرمونات، وهناك أيضاً العلاج الموجه، في هذا العلاج يتم تحديد الخلايا السرطانية ثم إزالتها، دون التسبب في أي ضرر للخلايا الطبيعية. هناك ثلاثة أنواع من العلاج الموجه، والتي تستخدم لعلاج سرطان بطانة الرحم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً