دراسة: التأمل الذهني وفوائده على صحة الدماغ

دراسة: التأمل الذهني وفوائده على صحة الدماغ

دراسات عديدة أكدت على أهمية ممارسة التأمل الذهني لكلا الجنسين وفي مختلف الأعمار، لما له من فوائد عدة على الصحة العامة ككل وعلى صحة الدماغ خاصة، وهاهي دراسات جديدة تؤكد على ذلك ايضا. التأمل وصحة الدماغ: أظهرت دراسة حديثة نشرتها الأكاديمية الوطنية للعلوم في الولاياتالمتحدة أن ممارسة 10 دقائق من التدريبات الجسدية الخفيفة كافية لتحسين أداء أنشطة …

دراسات عديدة أكدت على أهمية ممارسة التأمل الذهني لكلا الجنسين وفي مختلف الأعمار، لما له من فوائد عدة على الصحة العامة ككل وعلى صحة الدماغ خاصة، وهاهي دراسات جديدة تؤكد على ذلك ايضا.

التأمل وصحة الدماغ:

أظهرت دراسة حديثة نشرتها الأكاديمية الوطنية للعلوم في الولاياتالمتحدة أن ممارسة 10 دقائق من التدريبات الجسدية الخفيفة كافية لتحسين أداء أنشطة الدماغ المرتبطة برفع مستوى الذاكرة.

وتضاف هذه الدراسة إلى كثير من الأدلة التي تربط بين ممارسة التدريبات البدنية وتنمية قدرة الإنسان على تذكر أحداث في الماضي.

وتقول مديرة مركز صحة الدماغ في جامعة تكساس، ساندرا تشابمان: إن البحث أظهر أن تحسنًا كبيرًا يطرأ على ذاكرة الإنسان في حال مارس التمارين البدنية لمدة 50 دقيقة في الأسبوع، مقسمة على ثلاث مرات.

دراسة مشابهة:

كما وجدت دراسة نشرت في 2018 أن الأشخاص الذين تُتاح لهم فترات محدودة من الراحة بعد نشاط ذهني قوي، وأوضحت أن الأشخاص الذين شاركوا في جلسة تأمل لمدة 10 دقائق خارج المكان الذي شاهدوا فيه صورًا فوتوغرافية؛ كانت نتائجهم أفضل في اختبارات الذاكرة، من أولئك الذين انشغلوا بنشاطات ذهنية عقب مشاهدة الصور.

وتقول أستاذة علم النفس في جامعة كولومبيا، ليلا دافاشي: إن الدماغ يستمر في عملية معالجة التجارب السابقة في فترة الراحة التي تلي مرحلة التعلم، وبكلمات أخرى: “إن التأمل عملية لتمرين العقل دون عناء”.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً