دمشق: نسعى إلى “تكثيف” الحوار مع الأكراد

دمشق: نسعى إلى “تكثيف” الحوار مع الأكراد

قال مسؤول سوري اليوم الأحد، إن الحكومة تأمل “تكثيف” الحوار مع الجماعات الكردية السورية، مشيراً إلى دعم المحادثات التي يأمل الأكراد أن تؤدي إلى اتفاق سياسي بين طرفين رئيسيين في الصراع. وسعى الأكراد إلى وساطة روسية في المحادثات مع حكومة الرئيس بشار الأسد، في إطار استراتيجيتهم لملء الفراغ الذي سيخلفه انسحاب القوات الأمريكية من البلاد،…




مقاتلون من وحدات حماية الشعب الكردية (أرشيف)


قال مسؤول سوري اليوم الأحد، إن الحكومة تأمل “تكثيف” الحوار مع الجماعات الكردية السورية، مشيراً إلى دعم المحادثات التي يأمل الأكراد أن تؤدي إلى اتفاق سياسي بين طرفين رئيسيين في الصراع.

وسعى الأكراد إلى وساطة روسية في المحادثات مع حكومة الرئيس بشار الأسد، في إطار استراتيجيتهم لملء الفراغ الذي سيخلفه انسحاب القوات الأمريكية من البلاد، تنفيذاً لقرار الرئيس دونالد ترامب.

وهدف الأكراد هو الحيلولة دون غزوٍ من تركيا المجاورة، التي تعتبر وحدات حماية الشعب، الجماعة الكردية السورية الرئيسية، تهديداً لأمنها القومي، فضلاً عن الحفاظ على الحكم الذاتي في شمال سوريا.

وقال معاون وزير الخارجية السوري أيمن سوسان، لمجموعة صغيرة من الصحافيين في دمشق: “نتمنى تكثيف هذا الحوار. الكثير من تصريحات الأكراد كانت إيجابية عن الحرص على وحدة سوريا”.

وأضاف، “واثقون أنه بالحوار نستطيع معالجة بعض المطالب، وهذا الحوار يضمن ذلك مادام يستند إلى الالتزام بوحدة سوريا أرضاً، وشعباً”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً