محام إماراتي : عواقب قانونية لتحدي “بيرد بوكس” وفقاً لطبيعة المخالفة

محام إماراتي : عواقب قانونية لتحدي “بيرد بوكس” وفقاً لطبيعة المخالفة

أكد المحامي الإماراتي يوسف البحر أن أداء تحدي “بيرد بوكس” الذي انتشر مؤخراً على مواقع التواصل الاجتماعي قد يعرض من يخوضه إلى عواقب قانونية في الإمارات حال التسبب بضرر للآخرين أو تنفيذ التحدي بصورة خطرة لها تأثير على المجتمع كقيادة السيارة مُغمض العينين كما فعلت إحدى “المتحديات” وتسببت في حادث سير وعرضت حياة مستخدمي الطريق للخطر. …




alt


أكد المحامي الإماراتي يوسف البحر أن أداء تحدي “بيرد بوكس” الذي انتشر مؤخراً على مواقع التواصل الاجتماعي قد يعرض من يخوضه إلى عواقب قانونية في الإمارات حال التسبب بضرر للآخرين أو تنفيذ التحدي بصورة خطرة لها تأثير على المجتمع كقيادة السيارة مُغمض العينين كما فعلت إحدى “المتحديات” وتسببت في حادث سير وعرضت حياة مستخدمي الطريق للخطر.

وأوضح البحر في معرض رده على استفسار حول العواقب القانونية المترتبة على من يخوض تحدي “بيرد بوكس”، أن “هذا التحدي غير منتشر في مجتمع دولة الإمارات لكن يجب توعية أفراد المجتمع وخاصة جيل الشباب بالعواقب الناتجة عنه في حال تسبب التحدي بالضرر للآخرين أو للشخص نفسه وهو ما قد يعرضه إلى عقوبات تقدرها الجهات القانونية المختصة وفقاً لحجم الضرر أو المخالفة فالعواقب القانونية لممارسة التحدي تحدد بناء على طبيعة الضرر إن كان مروري أو جنائي وغير ذلك، ولكل منها عقوباتها وأحكامها”.

تقليد أعمى
وحذر البحر من التقليد الأعمى لكل ما يتم الترويج له عبر مواقع التواصل الاجتماعي من أجل الترفيه أو حب الظهور أو الاستعراض أمام الناس، مؤكداً أن هذا النوع من التحدي غير مقبول وغير منطقي للعقل أو للمنطق بأن يمشى شخص أو يقود سيارته وهو مغمض العينين، ويجب أن لا تكون الأفلام السينمائية التمثيلية وغير الحقيقة مصدراً لتطبيق مجازفاتها على أرض الواقع بما يعرض حياة الشخص والناس للخطر.

الجدير ذكره، أن تحدي “بيرد بوكس” مستوحى من فيلم أجنبي تمحورت قصته حول أم وطفلين يضطرون لارتداء عصبة على أعينهما لتحميهما من فيروس منتشر في الكرة الأرضية، حيث أخذ العديد من الأشخاص بتقليد شخصيات الفيلم عبر القيام بتحديات متنوعة كان أخرها قيام فتاة بقيادة سيارة والتسبب بحادث سير.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً