داعش يتخفى بين البدو في صحراء الأنبار

داعش يتخفى بين البدو في صحراء الأنبار

أكد قائد “الحشد العشائري” في محافظة الأنبار العراقية اللواء طارق العسل، أمس السبت، إن تنظيم داعش يلجأ إلى “الغش والاختفاء” في المناطق الصحراوية التي يتواجد فيها غربي الأنبار. وقال العسل، إن “خلايا من تنظيم داعش الإرهابي مازلوا في المناطق الصحراوية في الأنبار ويستخدمون الغش والاختفاء في تحركاتهم ومقراتهم ويستغلون البدو الرحل أو رعاة الأغنام في التنقل وتنفيذ الهجمات الإرهابية”، …




داعش الإرهابي (أرشيف)


أكد قائد “الحشد العشائري” في محافظة الأنبار العراقية اللواء طارق العسل، أمس السبت، إن تنظيم داعش يلجأ إلى “الغش والاختفاء” في المناطق الصحراوية التي يتواجد فيها غربي الأنبار.

وقال العسل، إن “خلايا من تنظيم داعش الإرهابي مازلوا في المناطق الصحراوية في الأنبار ويستخدمون الغش والاختفاء في تحركاتهم ومقراتهم ويستغلون البدو الرحل أو رعاة الأغنام في التنقل وتنفيذ الهجمات الإرهابية”، وفقاً لما ذكره موقع “باسنيوز”.

وأضاف، أن “مصادر أمنية تؤكد وجود خلايا لتنظيم داعش في وادي حوران ومكر الذيب ووادي حجلان وفي صحراء عنة والقائم وفي وادي العكبة في الرطبة مع وجود عناصر لهم في مناطق أخرى من مدن الأنبار، وتحديداً في الصحراء والتضاريس الوعرة”.

وأشار إلى أن “القوات الأمنية بحاجة إلى تحديد وتدريب وتجهيز قوة تكون خاصة بتنفيذ مهام عسكرية ضاربة لأوكار تنظيم داعش الإجرامي في عمق الصحراء الغربية للأنبار ومنع تواجدهم في تلك المناطق التي قد يستهدفون من خلالها المدنيين والقوات الأمنية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً