المرجعية الكنسية تطالب بلدية حيفا إزالة لوحات مسيئة

المرجعية الكنسية تطالب بلدية حيفا إزالة لوحات مسيئة

طالبت بطريركية القدس للروم الأرثوذكس في فلسطين، بلدية حيفا إزالة لوحات مسيئة للديانة والمعتقدات المسيحية، الأمر الذي ترفضه “أم الكنائس” وتعتبره اعتداء على القيّم المسيحية، والاعتذار عن ما قامت به. وأضافت البطريركية في بيان صدر عنها، اليوم السبت، أنها تحترم حرية التعبير عن الرأي بعيداً عن الإساءة غير المبررة للديانات والمعتقدات بشكل عام، ولا يحق لأحد…




جانب من تظاهرة أمام مكان المعرض في حيفا


طالبت بطريركية القدس للروم الأرثوذكس في فلسطين، بلدية حيفا إزالة لوحات مسيئة للديانة والمعتقدات المسيحية، الأمر الذي ترفضه “أم الكنائس” وتعتبره اعتداء على القيّم المسيحية، والاعتذار عن ما قامت به.

وأضافت البطريركية في بيان صدر عنها، اليوم السبت، أنها تحترم حرية التعبير عن الرأي بعيداً عن الإساءة غير المبررة للديانات والمعتقدات بشكل عام، ولا يحق لأحد الاعتداء على الآخرين بدعوى حرية التعبير.

وألقت البطريركية اللوم على بلدية حيفا التي ترعى المعرض المسيء للديانة المسيحية.

وكانت الشرطة الاسرائيلية اعتقلت أمس الجمعة 3 أشخاص وأطلقت قنابل غاز مسيل للدموع وقنابل صوت خلال فضها مظاهرة شارك فيها عدد من المسيحيين في أراضي 48، أمام متحف حيفا، وذلك احتجاجاً على المعرض.

ويقام المعرض منذ شهور ويحتوي على أعمال فنية تناهض الرأسمالية، ومنها أعمال لفنان وضع عدد من الدمى الملونة على صليب، في إطار نقده لاستغلال الرأسمالية للديانات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً