«التوطين»: العاملون عن بعد يستحقون امتيازات «الدوام الكامل»

«التوطين»: العاملون عن بعد يستحقون امتيازات «الدوام الكامل»

أكدت وزارة الموارد البشرية والتوطين، أن الحقوق والواجبات المترتبة على المواطنين الذين يعملون عن بعد، موازية للموظفين العاملين بنظام الدوام الكامل، فالحقوق والواجبات المترتبة على الموظف تتمثل في حقه في الخصوصية، وله الحق في أن يكون مؤهلاً للحصول على ترقية، أو مزايا، وله الحق في أن يحصل على عبء العمل نفسه والتوقعات كالموظفين العاملين بنظام الدوام الكامل في…

emaratyah

أكدت وزارة الموارد البشرية والتوطين، أن الحقوق والواجبات المترتبة على المواطنين الذين يعملون عن بعد، موازية للموظفين العاملين بنظام الدوام الكامل، فالحقوق والواجبات المترتبة على الموظف تتمثل في حقه في الخصوصية، وله الحق في أن يكون مؤهلاً للحصول على ترقية، أو مزايا، وله الحق في أن يحصل على عبء العمل نفسه والتوقعات كالموظفين العاملين بنظام الدوام الكامل في مكان العمل، وعليه واجبات يجب أن يلتزم بها، فيتعين على الموظف الالتزام بالمتطلبات الأمنية، ويجب على الموظف التعامل مع أي تحديات أو صعوبات ناتجة عن ترتيبات العمل عن بعد، ويجب أن يكون الموظف سهل الوصول إليه من قبل زملائه، أو صاحب العمل خلال ساعات العمل.
أما حقوق صاحب العمل، فتتمثل في حقه في أن يشترط ساعات عمل محددة يلتزم بها الموظف عن بعد، وله الحق في إلغاء نظام العمل عن بعد في حال كان الموظف مخالفاً للقوانين، ويتعين على المؤسسات أن تعين مجموعات الكفاءة المهنية، الذين يحق لهم التقدم بطلب للحصول على نظام العمل عن بعد، ويتعين على المؤسسات تحديد ما إذا كانت الشواغر المعلن عنها قابلة لنظام العمل عن بعد.
ويشترط على المؤسسات ضمان المساواة في المعاملة بين الموظفين العاملين بنظام العمل عن بعد ونظام الدوام الكامل في مكان العمل، وضمان إمكانية وصول الموظفين العاملين بنظام العمل عن بعد إلى الأدوات اللازمة، وضمان إمكانية مشاركتهم في الاجتماعات والنقاشات عن بعد.
التوظيف المبتكر
وأكدت الوزارة أن نظام «العمل عن بعد» انبثق عن مبادرة «التوظيف المبتكر» التي تبنتها الوزارة ضمن حزمة من المبادرات الخاصة بتسريع وتعزيز توظيف الموارد البشرية المواطنة، حيث تتولى الوزارة تقديم الدعم اللوجستي من حيث تجهيز المكاتب اللازمة، وغير ذلك من المتطلبات التي من شأنها توفير بيئة العمل المناسبة والمحفزة، الأمر الذي من شأنه توفير فرص وظيفية مناسبة للباحثين عن العمل، خصوصاً المواطنات اللواتي يسكن في أماكن بعيدة عن المدن، التي تقع فيها المقار الرئيسية للمؤسسات والشركات الكبرى، ما يساعدهن على تجاوز إشكالية بُعد المسافة بين موقع السكن ومكان العمل، لاسيما من إمارة إلى أخرى.
وأشارت إلى أن نظام العمل عن بعد يتيح تأدية مهام العمل من خارج المواقع المخصصة للعمل في المنشأة، سواء بدوام جزئي، أو كامل، وفقاً لشروط التعاقد الذي يبرم بين المواطن والمنشأة المعنية، والذي يخضع لقانون تنظيم علاقات العمل بالشكل الذي يكفل للطرفين حقوقهما كاملة.
موظفات عن بعد
تعمل سلوى السعدي عن بعد في الفجيرة لشركة في دبي، وتعمل حالياً مشرفة إدارية ومسؤولة فرع الفجيرة في شركة ديزرت جروب، وأكملت حالياً 6 أشهر، وأكدت أن حقوق المواطنين العاملين في مراكز العمل عن بعد متساوية مع الآخرين، ويتميز العمل عن بعد بالقدرة على التركيز الأكبر في العمل والهدوء في ظل عدم التعامل المباشر مع المتعاملين.
وقالت: بين فترة وأخرى يحضر مندوب من المركز الرئيسي في دبي للفجيرة لتدريبنا على بعض المهمات، لإنجاز المهمات بالطريقة الصحيحة، وفي الوقت المحدد، فضلاً عن ذلك نتميز بكل الحقوق، كالإجازات السنوية، والوطنية، والتأمين الصحي، وعلينا الواجبات نفسها التي تتمثل في الحضور والانصراف، وساعات العمل، وإنجاز الأعمال المكلفين بها.
قرب المنزل
وأكدت زميلتها ليلى مطر «مندوبة مبيعات»، أن إعطاءها الفرصة للعمل عن بعد، أتاح لها إيجاد فرصة وظيفية بقرب منزلها، وقالت: الفرص الوظيفية بسيطة في الفجيرة، وبقيت سنة كاملة أبحث عن عمل، ولم أتمكن من التنقل للعمل في دبي، أو الشارقة، وبطرح فكرة العمل عن بعد راقت لي، وحقوقنا كاملة محفوظة، وواجباتنا متساوية مع العاملين في الشركة الرئيسية بدبي، وفعلياً لا نتعامل مباشرة مع المراجعين، ونستلم المهام من دبي، عن طريق الإيميل أو الهاتف، ونعمل 5 أيام في الأسبوع من الساعة 8 صباحاً، وحتى الواحدة ظهراً.
العمل عن بعد
وأكدت «التوطين» أن العمل عن بعد، نظام عمل يقوم فيه العامل بتأدية واجباته من مواقع مختلفة عن مقار صاحب العمل، أي يؤدي فيه العامل العمل من خارج المواقع المخصصة للعمل، سواء بشكل جزئي أسبوعي، أو شهري، أو بشكل كامل.
وأشارت إلى أن أهدافه الأساسية، تتمثل في خلق فرص عمل للمواطنين العاطلين في المناطق البعيدة قريبة من منازلهم. وتشجيع أصحاب العمل على توفير فرص عمل للفئات العاطلة عن العمل جزئياً، أو غير المستغلة بشكل كلي في المناطق البعيدة، وتوفير تكاليف التنقل بين المناطق البعيدة والمدن الكبير، وتوفير تكاليف استقطاب المواطن.
نوعان للعمل
وأكدت أن هناك نوعين للعمل عن بعد، أولهما العمل عن بعد بشكل جزئي، حيث يمكن للموظف تقسيم وقت عمله بين مكان العمل الرئيسي ومكان العمل عن بعد بنسب متساوية، أو مختلفة، وقد يكون ذلك أياماً في الأسبوع، أو أسابيع في الشهر، أو أشهراً في السنة.
أما النوع الثاني، فيتمثل في العمل بشكل كامل، حيث يخصّ الوظائف التي يمكن تأديتها بشكل كامل من خارج المكتب.
وأشارت إلى أن فوائد العمل عن بعد للموظفين، تتمثل في تحسين العمل وزيادة الرضا الوظيفي، وتحسين التوازن بين العمل والحياة، وزيادة في وقت الراحة، وتوفير المال الذي سيصرف على المواصلات، ورعاية الأطفال.
رضا الموظفين
أما الفوائد التي تترتب على صاحب العمل، فتتمثل في زيادة رضا الموظفين، وتقليل حالات الغياب غير المجدولة، وزيادة الإنتاجية وتوفير المال، وتوسيع مجموعة المواهب، وضمان استمرارية العمليات.
والفوائد التي تعود على المجتمع، تتمثل في توفير فرص عمل جديدة للعاطلين عن العمل كلياً، وجزئياً، وزيادة خيارات العمل لأصحاب الهمم، وتحسين المستقبل الاقتصادي في المناطق البعيدة، وتعزيز العلاقات الأسرية من خلال تحسين التوازن بين العمل والحياة العائلية.
16 مليون يعملون عن بعد عالمياً
أكدت إحصائية منشورة، في العدد الأول من مجلة صدى الموارد البشرية، التي تصدر عن الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، أن نحو 16 مليون شخص حول العالم يعملون عن بعد بنظام الدوام الجزئي، و3.3 مليون شخص آخرون يعملون عن بعد بنظام الدوام الكامل، طبقاً لتقديرات «سارا سوتون فيل»، الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة «فليكس جوبز»، وهي شركة تساعد طالبي الوظائف في العثور على خيارات وظيفية مرنة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً