آلاف العمال يطالبون برفع أجورهم في بنغلادش

آلاف العمال يطالبون برفع أجورهم في بنغلادش

أطلقت الشرطة البنغالية المسلحة بالهراوات الغاز المسيل للدموع لتفريق آلاف المحتجين من عمال صناعة الملابس الجاهزة المطالبين برفع الأجور، مع دخول الاحتجاجات يومها الخامس أمس، مما اضطر عشرات المصانع إلى إغلاق أبوابها.

أطلقت الشرطة البنغالية المسلحة بالهراوات الغاز المسيل للدموع لتفريق آلاف المحتجين من عمال صناعة الملابس الجاهزة المطالبين برفع الأجور، مع دخول الاحتجاجات يومها الخامس أمس، مما اضطر عشرات المصانع إلى إغلاق أبوابها.

وقالت حكومة ثاني أكبر بلد لتصدير الملابس الجاهزة في العالم بعد الصين، في الأسبوع الجاري، إنها ستنظر في مطالب زيادة الحد الأدنى للأجور، بعد اشتباكات بين الشرطة ومحتجين أسفرت عن مقتل عامل وإصابة العشرات.

وأصيب نحو 30 أمس بعدما أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين الذين ألقوا الحجارة في حزام أشوليا الصناعي في ضواحي العاصمة داكا الذي يمثل نحو 20 في المئة من إجمالي صادرات الملابس.

وقال رسول حق المسؤول بالشرطة إن نحو 50 مصنعاً أغلقت أبوابها بعدما خرج مئات العمال إلى الشوارع للمطالبة بزيادة الأجور.

وأضاف: «لم يكن لدينا خيار آخر سوى استخدام الغاز المسيل للدموع، لأنهم أغلقوا طريقاً سريعاً رئيساً».

وتمثّل هذه الاحتجاجات مشكلة لحكومة الشيخة حسينة التي فازت بثالث فترة ولاية في انتخابات أجريت يوم 30 ديسمبر الماضي، شابتها اتهامات بحدوث عنف وتزوير واسع النطاق وترهيب للناخبين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً