ترامب يلغي مشاركته في منتدى دافوس الاقتصادي في سويسرا

ترامب يلغي مشاركته في منتدى دافوس الاقتصادي في سويسرا

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس، عبر تغريدة نشرها بموقع «تويتر»، أنه سوف يلغي جولته المهمة للغاية التي كانت مقررة في وقت لاحق من الشهر الجاري، للمشاركة في منتدى دافوس الاقتصادي العالمي بسويسرا. وأرجع ترامب سبب عدم مشاركته في منتدى دافوس إلى «تعنت الديمقراطيين بشأن أمن الحدود والأهمية الكبرى للسلامة لأمتنا»، على حد قوله.

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس، عبر تغريدة نشرها بموقع «تويتر»، أنه سوف يلغي جولته المهمة للغاية التي كانت مقررة في وقت لاحق من الشهر الجاري، للمشاركة في منتدى دافوس الاقتصادي العالمي بسويسرا. وأرجع ترامب سبب عدم مشاركته في منتدى دافوس إلى «تعنت الديمقراطيين بشأن أمن الحدود والأهمية الكبرى للسلامة لأمتنا»، على حد قوله.

وقال ترامب، عبر حسابه على موقع «تويتر»، إنه «بسبب تعنّت الديمقراطيين بشأن أمن الحدود والأهمية الكبرى للسلامة لأمتنا، ألغي بكل احترام رحلتي المهمة جداً إلى دافوس بسويسرا»، خاتماً بـ«أطيب تحياتي واعتذاري»، حسب تعبيره.

زيارة تكساس

من جهة ثانية، توجه ترامب إلى ولاية تكساس، أمس، للتأكيد على موقفه بأن البلاد تواجه أزمة لا يمكن حلها إلا بإنفاق مليارات الدولارات، لبناء جدار على الحدود مع المكسيك.

وتأتي زيارة الرئيس الأمريكي إلى مدينة مكالين الحدودية في تكساس في اليوم الـ20 للإغلاق الجزئي للحكومة، الذي ترك مئات الآلاف من الأمريكيين بلا عمل أو يعملون دون أجر، بينما يجادل ترامب ورفاقه الجمهوريون مع الديمقراطيين بشأن طلبه تخصيص 5.7 مليارات دولار هذا العام لتشييد الجدار.

اجتماع فاشل

وبدعم من معظم الجمهوريين في الكونغرس، علاوة على الدعم القوي من أكثر مؤيديه حماساً، قال ترامب، إنه لن يوقع أي تشريع لإنهاء إغلاق الحكومة لا يخصّص التمويل الذي يريده للجدار.

واستمرت الأزمة مع انتهاء اجتماعات ترامب مع زعماء الكونغرس الديمقراطيين بتبادل الاتهامات. وغادر ترامب، أول من أمس، اجتماعاً مع رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، وزعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر، واصفاً الاجتماع بأنه «مضيعة للوقت تماماً».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً