347 ألفاً يُعالجون مجاناً في «الهلال الأحمر الطبي» بالشارقة

347 ألفاً يُعالجون مجاناً في «الهلال الأحمر الطبي» بالشارقة

بلغ إجمالي المراجعين لمركز الهلال الأحمر الطبي بالشارقة، الذي يعمل تحت مظلة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، 347 ألفاً و224 مراجعاً، منذ عام 2008 حتى نهاية 2018، من المرضى المعوزين المصابين بالأمراض العارضة والمزمنة وأمراض فيروس الكبد البائي، منهم 194 ألفاً و18 (من النساء)، و153 ألفاً و208 (من الرجال). صرح بذلك عبدالله المهيري، مدير مركز الهيئة بالشارقة، مشيراً إلى أن…

emaratyah

بلغ إجمالي المراجعين لمركز الهلال الأحمر الطبي بالشارقة، الذي يعمل تحت مظلة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، 347 ألفاً و224 مراجعاً، منذ عام 2008 حتى نهاية 2018، من المرضى المعوزين المصابين بالأمراض العارضة والمزمنة وأمراض فيروس الكبد البائي، منهم 194 ألفاً و18 (من النساء)، و153 ألفاً و208 (من الرجال).
صرح بذلك عبدالله المهيري، مدير مركز الهيئة بالشارقة، مشيراً إلى أن المركز جهة خيرية إنسانية غير ربحية، تديره الهيئة، عبر مركزها في الشارقة لتقديم المساعدات الطبية والعلاجية، دون مقابل، للضعفاء والمعوزين من المرضى المواطنين والمقيمين بالدولة.
وأوضح أن المركز بدأ استقبال وتقديم خدماته العلاجية للمراجعين من المرضى في عام 2008، وكان حينها التخصص الصحي والعلاجي الوحيد بالمركز يتمثل في عيادة الطب العام مع صيدلية تخدم مرضى الأمراض المزمنة، وتقدم لهم الأدوية مجاناً، وبفضل الدعم السنوي من المحسنين وجهود طاقم العمل الطبي والإداري بالمركز، وتعاونهم المستمر، تطورت إنجازات العيادة، وحققت خلال مدة زمنية وجيزة قفزة نوعية، مما أهّل المركز للفوز بجائزة الشارقة للعمل التطوعي عام 2013.
وأشار إلى أن عيادة الطب العام تحولت فيما بعد من عام 2008، إلى مركز طبي متكامل متعدد التخصصات يضم أقساماً طبية وعيادات «الفم والأسنان، والعيون، والأنف والأذن والحنجرة، والباطنية، والقلب، والجراحة المصغرة، والجلدية، والأطفال، والتكميلي»، كما أنشئ مختبر تحاليل طبية متكامل بالمركز مجهز بأحدث أجهزة الكشف المتطورة وقسم للأشعة السينية، فضلاً عن صيدلية توفر الأدوية المختلفة.
وذكر أن المركز أنشأ عام 2012، قسماً خاصاً لعلاج مرضى الكبد الفيروسي الوبائي بنوعيه «B وC»، ليستقبل الحالات المصابة بالمرض في الدولة، تحت إشراف أطباء استشاريين، ووضع تدابير استراتيجية لمكافحة المرض والتحصين ضده، بالتعاون مع المؤسسات الحكومية والجهات الخيرية، لتحقيق هدف حكومة دولة الإمارات، بخلوّها من مرض التهاب الكبد الوبائي عام 2017، باستخدام جيل جديد من علاج التهاب الكبد الفيروسي، يعتمد بشكل أساسي على العلاج بالحبوب فقط، بدلاً من الحقن التي كانت تستمر عاماً كاملاً، وبنسبة نجاح لا تتعدى 55%.
وأكد أن قسم علاج الكبد الفيروسي، نجح في علاج مرضى الكبد الوبائي «C»، بفضل العلاجات الجديدة وتقليص مدة العلاج إلى 3 شهور، بدلاً من 12 شهراً، وبنسبة نجاح تصل إلى 99%، وبلغ مجموع المرضى بالفيروس بنوعيه 1217، تلقوا العلاج من 2014 إلى 2018. كما يراجع 418 من المرضى مصابون بالفيروس C و133 بالفيروس B بصفة مستمرة، أطباء القسم لإجراء الفحوص الطبية وتلقى العلاجات اللازمة.
يذكر أن عدداً من الأطباء والاستشاريين من الخارج، يزورون المركز بصفة مستمرة لإجراء الفحوص الطبية على المصابين بمختلف الأمراض، وتشخيص الحالات وتقديم المساعدات لأطباء المركز.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً