أجمل المناطق لزيارتها في بلدة روتنبورغ أب دير تاوبر الألمانية

أجمل المناطق لزيارتها في بلدة روتنبورغ أب دير تاوبر الألمانية

تعتبر بلدة روتنبورغ أب دير تاوبر البافارية الإمبراطورية واحدة من أكثر المدن التي تم الحفاظ عليها من العصور الوسطى في أوروبا، وهي واحدة من أكثر المدن جاذبية في ألمانيا، ومن المحطات الأكثر شعبية على الطريق السياحي الرومانسي في البلاد، يتميز مدخل البلدة بنظام دفاعي قديم يضم أسوار وأبراج تبدو كما كانت في القرن الـ16، وتحتضن …

تعتبر بلدة روتنبورغ أب دير تاوبر البافارية الإمبراطورية واحدة من أكثر المدن التي تم الحفاظ عليها من العصور الوسطى في أوروبا، وهي واحدة من أكثر المدن جاذبية في ألمانيا، ومن المحطات الأكثر شعبية على الطريق السياحي الرومانسي في البلاد، يتميز مدخل البلدة بنظام دفاعي قديم يضم أسوار وأبراج تبدو كما كانت في القرن الـ16، وتحتضن هذه الأسوار مجموعة من الشوارع المرصوفة بالحصى والمنازل الأرستقراطية الفخمة والمساكن النصف خشبية والعديد من الكنائس القديمة الجميلة بالإضافة إلى بعض المتاحف المثيرة للاهتمام التي تستكشف تاريخ روتنبورغ الطويل، كذلك تشتهر روتنبورغ بأحداثها الاحتفالية النابضة بالحياة أبرزها سوق عيد الميلاد الأكثر شعبية في ألمانيا.

  • حجز فنادق روتنبورغ أب دير تاوبر عبر بوكينج

أبرز المعالم السياحية في روتنبورغ أب دير تاوبر:

1- قاعة المدينة

aligncenter size-full wp-image-226298

تنقسم قاعة مدينة روتنبورغ إلى قسمين، الجزء الخلفي من المبنى هو القسم الأقدم ويعود إلى عام 1250، وأضيفت الواجهة الأمامية في ساحة السوق عام 1578 على طراز عصر النهضة، وتضم رواق باروكي مذهل وبرج دائري متعرج يبلغ ارتفاعه 50 مترًا، والذي يمكنك من خلاله الاستمتاع بإطلالات على المدينة القديمة، وفي عام 1466 أضيفت الساعة القديمة.

  • قد يعجبك.. شاهد بالصور.. 8 من أجمل القلاع في ألمانيا

2- جدران المدينة القديمة

aligncenter size-full wp-image-226296

باعتبارها مدينة إمبراطورية حرّة كان تأسيس نظام دفاعي ذو أهمية قصوى بالنسبة لروتنبورغ في العصور الوسطى، وقد حافظت المدينة على أبراجها الـ46 الدفاعية وأربعة كيلومترات من الجدران، والتي تم ترميمها وإقامتها مع لوحات المعلومات، ويعتبر المشي حول هذه الأسوار من النزهات الشعبية في المدينة، حيث يمكن للزوار مشاهدة الأبراج والبوابات.

3- بلونلاين

aligncenter size-full wp-image-226294

يعتبر هذا التفرع في شارع شميد السفلي هو المكان الأكثر روعة في المدينة، حيث ينقسم الطريق إلى شارعين أحدهما يتجه إلى أسفل عبر برج سيبيرس، والأخر إلى أعلى عبر برج كوبولزلر، ويرجع تاريخ كلا البرجين إلى القرن الـ13، وفي الوسط يقف منزل جميل مع نافورة صغيرة.

4- كنيسة القديس يعقوب

aligncenter size-full wp-image-226299

تم الانتهاء من بناء هذه الكنيسة عام 1485، وتعتبر واحدة من أرقى الكنائس في ألمانيا، وتشمل أبرز عوامل الجذب في الكنيسة النحت الخشبي الرائع الذي يرجع تاريخه إلى عام 1505 ويصور العشاء الأخير، والزجاج الملون البالغ من العمر 700 عام في جوقة الشرقية، وأثنى عشر تمثال ديني.

5- حدائق القلعة

aligncenter size-full wp-image-226297

بالإضافة إلى العمارة القديمة الجميلة تحتضن روتنبورغ العديد من الحدائق الجميلة، أكثرها شعبية هي حدائق القلعة التي تأسست في موقع قلعة دمرها الزلزال عام 1356، وبفضل موقعها المرتفع توفر هذه الحدائق إطلالات رائعة على المدينة القديمة والجسر المزدوج الشهير في وادي تاوبر، وتحتوي حدائق القلعة على أسِرة الزهرة الهندسية التي تم تصميمها في القرنين الـ17 والـ18 على ثمانية تماثيل تمثل الفصول الأربعة والعناصر الأربعة.

6- متحف الجريمة في العصور الوسطى

aligncenter size-full wp-image-226300

يعرض هذا المتحف أكثر من 1000 عام من الجرائم والعقاب في أوروبا، مع التركيز بشكل خاص على فترة القرون الوسطى، وتشمل المعروضات القطع الأثرية المستخدمة لانتزاع الاعترافات وتنفيذ العقاب، بالإضافة إلى نقوش خشبية ونحاسية تصور العديد من القضايا الإجرامية سيئة السمعة، ويحتوي المتحف على معرض مخصص لعمليات صيد الساحرات.

7- متحف الكريسماس

aligncenter size-full wp-image-226301

تشكّل ساحة السوق في روتنبورغ مسرحًا لأشهر أسواق عيد الميلاد في ألمانيا، وهو تقليد يرجع إلى العصور الوسطى، وخلال هذه التفرة تتزين المدينة بـ80 ألف شمعة والزخارف والأضواء التي تمتد لأربعة كيلومترات، ولكن يمكن للزوار تجربة أجواء عيد الميلاد وتقاليده طوال العام في متحف الكريسماس، والذي يعرض الزخارف الموسمية والتقاليد المحلية في روتنبورغ لاستقبال العام الجديد.

  • شاهد كذلك.. بالصور: أفضل مدن ألمانيا للسياحة

8- بيت السيد الباني

aligncenter size-full wp-image-226295

يقع هذا المنزل في شارع شميد وهو شارع قديم جميل يمتد جنوبًا من ساحة السوق، ويعتبر هذا المبنى القديم الرائع مع واجهته المذهلة من عام 1596 أحد أرقى منازل عصر النهضة في بافاريا، ويشهد هذا المنزل على مهارة السيد ليونارد وايدمان الذي عاش فيه، وتتزين الواجهة بصفين من التماثيل أحدهم تمثل الفضائل اليبع والأخر يمثل الخطايا السبع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً