الجليد يشلّ ألمانيا ويعزلها عن العالم الخارجي

الجليد يشلّ ألمانيا ويعزلها عن العالم الخارجي

تسببت الحالة الجوية السيئة في ألمانيا في تعطيل العديد من وسائل المواصلات، وعزل قرى بأكملها. فقد توقفت القطارات في كثير من المناطق ليلة أمس وتعطلت شاحنات النقل وانقطعت قرى بأكملها عن العالم الخارجي، واستدعت الحالة المناخية في كثير من الأماكن إعلان حالة الطوارئ.

تسببت الحالة الجوية السيئة في ألمانيا في تعطيل العديد من وسائل المواصلات، وعزل قرى بأكملها.

فقد توقفت القطارات في كثير من المناطق ليلة أمس وتعطلت شاحنات النقل وانقطعت قرى بأكملها عن العالم الخارجي، واستدعت الحالة المناخية في كثير من الأماكن إعلان حالة الطوارئ.

ففي دوائر منطقة بافاريا العليا جنوب البلاد، تم إعلان حالة الكوارث لمواجهة ظروف الطقس القارس.

وتعطل العديد من القطارات أيضا في هذه المنطقة، وازداد مع الوقت انقطاع البشر عن العالم الخارجي في منطقة برشتيسجادن في بافاريا العليا.

وقال مجلس الولاية إن مناطق فوردربراند وإتينبيرج لم يعد ممكناً الوصول إليهما بعد إغلاق الطرق المؤدية إليهما بسبب مخاوف من سقوط الأشجار تحت وطأة الجليد الذي تحمله، وأعلنت حالة الطوارئ بالنسبة لسكان المنطقة.

وكانت الطرق التي تربط بين مستوطنة بوخينهوهي في منطقة بيرشتسجادن وبلدة ياخيناو تعرضت لهطول كميات كبيرة من الجليد قبل إغلاقها.

وأدى سقوط شجرة ببلدة أينج قرب ميونخ إلى مقتل طفل في التاسعة من العمر، وقالت الشرطة اليوم الخميس إن الشجرة انهارت تحت وطأة كميات الجليد فوقها، ولم يتمكن شهود عيان من رؤية الطفل إلا بعد عشرين دقيقة وأبلغوا قوات الإنقاذ التي حاولت إعادة الحياة إليه لمدة ساعة تقريبا من دون جدوى.

وفي كاوفبويرن بولاية بافاريا أيضا تمكن رجال الشرطة من تدفئة رضيع كاد يتجمد بسبب الجليد، ولفوه بسترة من زيهم ما أدى إلى تدفئته وإزالة حالة التجمد في جسمه. وكان المارة اكتشفوا أمه وهي مخمورة بين كميات الجليد على الطريق وهي تحمله على ذراعها بينما كانت ملابسه لا تكفي لحمايته.

وتعطل الطريق السريع (إيه 9) في ولاية تيرنجن ليلة أمس وتوقفت السيارات على امتداد حوالي خمسين كيلومترا، واضطر قائدو عشرات من شاحنات النقل إلى قضاء الليلة داخل سياراتهم المتوقفة على الطريق السريع، وحدث الشيء ذاته مع المئات في أولم ونيلينجن بولاية بادن فيرتمبيرج جنوب غرب البلاد.

وتوفيت قائدة سيارة في الرابعة والخمسين من العمر قرب بلدة دورنشتات بسبب تعطل حركة السيارات على امتداد 35 كيلومترا، وقالت السلطات إن المرأة ماتت داخل سيارتها التي كانت تستقلها بمفردها.

وفي كمنتس منعت السلطات دفن الموتى حتى الرابع عشر من الشهر الجاري بسبب مخاوف من انهيارات أرضية بسبب الجليد ، وقررت إغلاق المقابر تماما في الوقت الحالي.

وأغلقت السلطات الكثير من وصلات السكك الحديدية وألغت الدراسة في العديد من المدارس بسبب خطورة الانهيارات الجليدية، خاصة في جنوب البلاد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً