الحكومة الفلسطينية تدين إطلاق سراح المستوطنين المتورطين بقتل عائشة الرابي

الحكومة الفلسطينية تدين إطلاق سراح المستوطنين المتورطين بقتل عائشة الرابي

اعتبرت حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني، إطلاق سلطات الاحتلال الإسرائيلي سراح المستوطنين الإرهابيين المتهمين بقتل الشهيدة عائشة الرابي بمثابة ضوء أخضر جديد لاستئناف المستوطنين إرهابهم. ووفق ما أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، اليوم الخميس، قال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود إن “إفلات المجرمين يُظهر مدى رعاية حكومة الاحتلال للاٍرهاب والاجرام، ويدل على استخدام الاحتلال المستوطنين كإحدى أدواته وأذرعه في التسلط…




الشهيدة عائشة الرابي (أرشيف)


اعتبرت حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني، إطلاق سلطات الاحتلال الإسرائيلي سراح المستوطنين الإرهابيين المتهمين بقتل الشهيدة عائشة الرابي بمثابة ضوء أخضر جديد لاستئناف المستوطنين إرهابهم.

ووفق ما أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، اليوم الخميس، قال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود إن “إفلات المجرمين يُظهر مدى رعاية حكومة الاحتلال للاٍرهاب والاجرام، ويدل على استخدام الاحتلال المستوطنين كإحدى أدواته وأذرعه في التسلط على أبناء شعبنا وإراقة دمائهم والتنكيل بهم في أرض وطنهم”.

وأكد أن استمرار الاحتلال والاستيطان هو السبب الرئيسي الذي يحول دون إرساء أسس السلام والأمن والاستقرار في بلادنا والمنطقة والعالم، الأمر الذي يحتم على المجتمع الدولي ضرورة التدخل الفوري لتنفيذ قوانينه التي أصدرها، والداعية إلى ازالة الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من يونيو (حزيران) عام 1967.

ويذكر أن المحكمة الإسرائيلية أفرجت صباح اليوم عن غالبية المستوطنين المتهمين بقتل الفلسطينية عائشة الرابي من سلفيت قبل نحو شهرين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً