«سلطان» يرى النور بعد خلاصه من ازدحام جزيرة المرجان

«سلطان» يرى النور بعد خلاصه من ازدحام جزيرة المرجان

غداة الانتهاء من احتفالات الألعاب النارية التي شهدتها جزيرة المرجان في رأس الخيمة إيذاناً ببدء العام الجديد، فاجأت آلام المخاض سيدة عربية، في تمام الساعة الـ12.36 دقيقة.

غداة الانتهاء من احتفالات الألعاب النارية التي شهدتها جزيرة المرجان في رأس الخيمة إيذاناً ببدء العام الجديد، فاجأت آلام المخاض سيدة عربية، في تمام الساعة الـ12.36 دقيقة.

بينما كانت موجودة وأسرتها بين آلاف المركبات والأشخاص في ميدان الاحتفال، حيث شكّل هذا التوقيت تحدياً أمام رجال القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة بالوصول إلى الأم في زمن قياسي، وسط هذا الازدحام الشديد الذي تشهده منطقة الفعاليات، وتم فعلاً الوصول إليها ونقلها إلى المستشفى، لتتم الولادة بخير وسلامة، ويرى المولود الجديد «سلطان» النور كأحد مواليد بداية عام 2019.

وأوضح العميد عبد الله علي منخس، المدير العام للعمليات الشرطية بالإنابة، رئيس اللجنة الدائمة لتأمين الاحتفالات والفعاليات برأس الخيمة: «تلقت غرفة العمليات بلاغاً من رجل يطلب سيارة إسعاف لأن زوجته تعاني آلام المخاض، محدداً موقع وجودهم في قلب الحدث أمام دوار جزيرة المرجان. وكان ذلك بمنزلة تحدٍ أمام غرفة العمليات وفريق العمل للوصول إلى الأم في أسرع وقت،.

واختراق الحركة الكثيفة لآلاف المركبات في منطقة الاحتفالات، حيث تم تحديد موقع الأم والوصول إليها في وقت قياسي، وذلك بالتنسيق مع الإسعاف الوطني، وتم تحريك دوريات مرورية أمام سيارة الإسعاف لإفساح الطريق للوصول في أسرع وقت إلى مستشفى الولادة»، لافتاً إلى أن هذا التحدي يؤكد نجاح خطط القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة في مواقع تمركز الدوريات وسيارات الإسعاف.

وفي مستشفى عبد الله عمران للنساء والولادة في إمارة رأس الخيمة، كانت الحياة تدب بوصول 6 مواليد جدد خلال ساعات الصباح الأولى، ليسجل «سلطان»، الذي أبصر النور عند الـ9 من صباح الأول من يناير الحالي، تاريخ ميلاده بصفته خامس مواليد إمارة رأس الخيمة في هذا اليوم المميز، إذ كانت الفرحة كبيرة بين الكادر الطبي والتمريضي والعائلات التي حضرت لاستقبال مواليدهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً