الأرجنتين تُحيي المطالبة بالسيادة على جزر فوكلاند البريطانية

الأرجنتين تُحيي المطالبة بالسيادة على جزر فوكلاند البريطانية

طالبت الحكومة الأرجنتينية بـ”حقوقها المشروعة والتي لا تسقط بالتقادم في السيادة” على أرخبيل جزر فوكلاند أو مالفيناس في بيان أصدرته اليوم الخميس بمناسبة ذكرى “احتلال” القوات البريطانية للجزر في 3 يناير(كانون الثاني) 1833. ووصف البيان الوجود البريطاني على الأرخبيل الذي يعود إلى 186 عاماً، عندما توقفت “السيادة الفعلية على الجزر والمناطق البحرية في جنوب المحيط الأطلسي الجنوبي باعتبارها وريث إسبانيا الشرعي”…




جنود بريطانيون في فوكلاند أثناء الحرب ضد الأرجنتين عام 1982 (أرشيف)


طالبت الحكومة الأرجنتينية بـ”حقوقها المشروعة والتي لا تسقط بالتقادم في السيادة” على أرخبيل جزر فوكلاند أو مالفيناس في بيان أصدرته اليوم الخميس بمناسبة ذكرى “احتلال” القوات البريطانية للجزر في 3 يناير(كانون الثاني) 1833.

ووصف البيان الوجود البريطاني على الأرخبيل الذي يعود إلى 186 عاماً، عندما توقفت “السيادة الفعلية على الجزر والمناطق البحرية في جنوب المحيط الأطلسي الجنوبي باعتبارها وريث إسبانيا الشرعي” للبلد اللاتيني، بـ “غير قانوني”.

وأكد البيان أيضاً أن استعادة السيادة على الأرخبيل تبقى “هدفاً ثابتاً لا رجعة فيه للشعب الأرجنتيني”.

وذكر البيان أن “الأمم المتحدة تعترف بالوضع الاستعماري في جزر مالفيناس، ين يوجد نزاع على السيادة، ويجب أن يحل بين الأرجنتين وبريطانيا بالمفاوضات الثنائية، مع الأخذ بعين الاعتبار مصالح سكان الجزر”.

وفي هذا الصدد، أبرز البيان أن الحكومة الأرجنتينية “أعربت عن استعدادها لاستئناف المفاوضات” وأكد “استعدادها لمواصلة العمل على بناء مناخ من الثقة” لإيجاد حل للأزمة.

وبالإضافة إلى ذلك، يعكس البيان الدعم الذي تلقته الأرجنتين من بلدان أخرى، سواءً “بشكل ثنائي” أو من خلال “المنتديات متعددة الأطراف مثل منظمة الدول الأمريكية ومجموعة الـ77 بالإضافة إلى الصين والقمة الأيبيرية الأمريكية” التي طالبت بـ”استئناف المفاوضات”.

ويذكر أن البلدين خاضا حرباً حول السيادة على الجزر في 1982، انتهت باستسلام الأرجنتين، ومقتل 649 أرجنتينياً و255 بريطانياً، فضلاً عن 3 من سكان الجزر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً