المصممة ساره ابراهيم لـ “هي”: التفرد وعدم استنساخ تصاميم الغير.. من أسرار تميز التصميم الداخلي

المصممة ساره ابراهيم لـ “هي”: التفرد وعدم استنساخ تصاميم الغير.. من أسرار تميز التصميم الداخلي

“التفرد وعدم استنساخ تصاميم الغير من أسرار تميز التصميم الداخلي”، هذه هي العبارة التي تصدرت نصائح المصممة “ساره ابراهيم” والتي قدمتها للسعوديات للحصول على تصميم داخلي مميز في منازلهن، بالتركيز على الاحتياجات والميول، وذلك من منطلق خبرتها في مجال التصميم الداخلي الذي استهواها منذ الصغر، حتى عملت على تنمية وتطوير موهبتها فيه، لتتمكن من اثبات نجاحها …

“التفرد وعدم استنساخ تصاميم الغير من أسرار تميز التصميم الداخلي”، هذه هي العبارة التي تصدرت نصائح المصممة “ساره ابراهيم” والتي قدمتها للسعوديات للحصول على تصميم داخلي مميز في منازلهن، بالتركيز على الاحتياجات والميول، وذلك من منطلق خبرتها في مجال التصميم الداخلي الذي استهواها منذ الصغر، حتى عملت على تنمية وتطوير موهبتها فيه، لتتمكن من اثبات نجاحها وتميزها في هذا المجال.

التقت “هي” المصممة الداخلية السعودية “ساره ابراهيم” لتتعرف منها على خطواتها في احتراف هذا المجال، ورأيها الخاص بأساسيات التصميم الداخلي الناجح في المنزل.

عرفينا عن نفسكِ.

ساره ابراهيم ولدت وعشت في مدينة الرياض، ام لطفلين، لدي حلم وشغف وموهبة في مجال التصميم الداخلي، حيث احببت هذا المجال منذ الصغر وكنت اتفحص تفاصيل تصاميم المصممين في المجلات، ومن هنا كانت بداية الحلم.

كان تخصصكِ الدراسي في الفنون .. إلى أي مدى ارتبط هذا التخصص باحترافكِ للتصميم الداخلي؟

بالفعل تخصصي هو الفنون والتي ترتبط بشكل وثيق جداً بعالم التصميم في كافة مجالاته، بينما عززت شغفي بالتصميم الداخلي بالدراسة في معهد معتمد من الاكاديمية العالمية من بريطانيا، لكي تكون الدراسة داعمة للموهبة وهي خطوة ضروية جداً.

متى بدأتي في احتراف هذا المجال؟

احترفت منذ ٣سنوات تقريباً، لكني عملت في المجال لمدة اطول من ذلك.

كيف تمارسين عملكِ في التصميم الداخلي؟

اعمل حالياً لحسابي الخاص وعبر حسابات التواصل الاجتماعي، وكذلك منصات الاعمال التي ساعدت مؤخراً في انتشار اعمالي وازدياد طلبات العملاء، ولله الحمد.

ما هو سر نجاحكِ في مجال عملكِ هل هي الدراسة أو الموهبة؟

الموهبة والدراسة كلاهما تدعمان بعضهما البعض، ويمكنني القول من منطلق رأيي الشخصي بأنني ارى ان الشغف هو المحرك الرئيسي لأي نجاح، فاذا احب الانسان شي ابدع ونجح فيه.

من اين تستمدين افكاركِ في التصاميم الداخلية؟

استمد الافكار دوماً من فكرة رئيسية خيالية، تتبلور في ذهني لاستمد منها افكاري التفصيلية في كامل المكان.

ماهي اساسيات التصميم الداخلي الناجح في المنزل؟

لكي يكون التصميم ناجحا لابد من التحدث مع العميل، لأن الفكرة الاساسية تُخلق من خلال تبادل الأحاديث مع العملاء، خصوصاً اذا كان المشروع سكني، حيث يجب ان يتناسب كل تصميم مع احتياجات العميل واسلوب حياته وميوله وان يكون مريح له بشكل خاص.

هل يتبع التصميم الداخلي والديكور موضة معينة؟

الحقيقة أنني لا أؤيد ذلك، لأن الموضة متغيرة باستمرار وليس من السهل تغيير ديكور وتصميم مكان كامل أو تغيير قطع الأثاث حسب الموضة، لأن ذلك سيكون مكلف مادياً، وبرأيي أُفضل ان يكون للمكان تفرد وتميز يبقى لمدة طويلة من الزمن.

هل تميل السعوديات إلى الديكورات الكلاسيكية أو المودرن أو النيوكلاسيكية؟

أصبحت السعوديات الآن على قدر رفيع جداً من الذوق، ولم يعد شيئا سهلا ارضاء ذائقتهن الفنية بالتصاميم البسيطة، فهن يبدعن في كافة الانماط وليس فقط الكلاسيك والمودرن والنيوكلاسيك.

ماهي النصيحة التي تقدمينها للسعوديات للحصول على تصميم داخلي مميز في منازلهن؟

التفرد وعدم استنساخ تصاميم الغير التي قد لا تتناسب مع حجم منزلكِ او احتياجاتكِ وعدد افراد اسرتكِ، فالمنزل بالدرجة الأولى لا بد ان يكون مريح، حميم، ويلبي احتياجاتكِ، بما لا يتعارض مع جمال التصميم.

هل يمكن تنفيذ تصاميم وديكورات المنزل بميزانية محدودة؟

نعم يمكن تنفيذ التصميم حسب ميزانية العميل، فمن الممكن على سبيل المثال استخدام العديد من الخامات وقطع الاثاث والتي تكون مناسبة لكل عميل وبحسب ميزانيته.

‏ماهي طموحاتكِ المستقبلية؟

اطمح باذن الله لإنشاء شركة خاصة بي في مجال التصميم، وان اساهم في نشر الجمال في كل انحاء العالم.

كلمة اخيرة..

اود ان اقول “اسعى خلف حلمك اياً كان عمرك.. واياً كان مكانك ..لأن العالم لا حد له”.

وأخيرا..

أشكر أسرة مجلة “هي” على استضافتي في هذا اللقاء، وأتمنى لها دوام النجاح والتميز.

حساب المصممة الداخلية ساره ابراهيم على الانستجرام

حساب المصممة الداخلية ساره ابراهيم على تويتر

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً