باحث : غرب أفريقيا وجهة داعش الجديدة بعد سقوطه في سوريا والعراق

باحث : غرب أفريقيا وجهة داعش الجديدة بعد سقوطه في سوريا والعراق

كشف الباحث المتخصص في شؤون الجماعات الإرهابية أحمد البحيري، أن منطقة الغرب الإفريقي تعد من أكثر المناطق المرشحة لاستضافة تنظيم داعش الإرهابي بعد سقوطه في العراق وسوريا. وأشار البحيري ، إلى أن داعش يتمتع بفضل فرع بوكو حرام بمقومات تجعله قادراً على تشكيل خطر في تلك المناطق، في ظل وجود تشابك في مصالح تجار المخدرات والسلاح والهجرة …




مسلحون من بوكو حرام الإرهابية في نيجيريا (أرشيف)


كشف الباحث المتخصص في شؤون الجماعات الإرهابية أحمد البحيري، أن منطقة الغرب الإفريقي تعد من أكثر المناطق المرشحة لاستضافة تنظيم داعش الإرهابي بعد سقوطه في العراق وسوريا.

وأشار البحيري ، إلى أن داعش يتمتع بفضل فرع بوكو حرام بمقومات تجعله قادراً على تشكيل خطر في تلك المناطق، في ظل وجود تشابك في مصالح تجار المخدرات والسلاح والهجرة غير الشرعية.

وأوضح البحري، أن منطقة الصحراء الكبرى، منطقة نفوذ للقاعدة التي تتمتع بشبكة تحالفات مع تجار السلاح والهجرة غير الشرعية وتستهدف مصالح الدول الأجنبية في مقدمتها فرنسا، من خلال قاعدة الجهاد بالمغرب.

وشدد البحيري، على أن الوضع مختلف في نيجيريا أين ينقسم تنظيم بوكو حرام إلى جبهتين، الأولى يقودها أبو بكر شيكاو، والذي أقصي عن القيادة، وتعمل حالياً على شكل تنظيم محلي يضرب مصالح الدولة ويعطل الاقتصاد، والثانية يقودها أبو مصعب برناي، ويتوزع نشاطه على منطقة غرب أفريقيا، ما يمكن أن يجعلها منطقة نفوذ جديدة لداعش بعد سقوطه في العراق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً