كوريا الشمالية تحث واشنطن على تغيير رؤيتها في العلاقات بين الكوريتين

كوريا الشمالية تحث واشنطن على تغيير رؤيتها في العلاقات بين الكوريتين

أكدت صحيفة “رودونغ” المتحدثة باسم حزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية اليوم الخميس، على أن العلاقات بين الكوريتين لا يمكن أن تصبح ملحقاً للعلاقات الكورية الشمالية والأمريكية على الإطلاق. وفي مقال تحليلي، قالت الصحيفة إن “علاقات الكوريتين تخص الكوريتين، وأن العلاقات الكورية الشمالية والأمريكية تخص كوريا الشمالية والولايات المتحدة، وإن هذه نصيحتنا بمناسبة حلول العام الجديد”، …




كوريا الشمالية (أرشيف)


أكدت صحيفة “رودونغ” المتحدثة باسم حزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية اليوم الخميس، على أن العلاقات بين الكوريتين لا يمكن أن تصبح ملحقاً للعلاقات الكورية الشمالية والأمريكية على الإطلاق.

وفي مقال تحليلي، قالت الصحيفة إن “علاقات الكوريتين تخص الكوريتين، وأن العلاقات الكورية الشمالية والأمريكية تخص كوريا الشمالية والولايات المتحدة، وإن هذه نصيحتنا بمناسبة حلول العام الجديد”، وفقاً لوكالة الأنباء الكورية الجنوبية “يونهاب”.

وأشار المقال إلى أن الولايات المتحدة تراقب وتهيمن على كل تطورات حدثت في العلاقات بين الكوريتين، مدعية بأنه هناك ضرورة للتنسيق في وتيرة تحسين العلاقات بين الكوريتين من جانب والعلاقات الكورية الشمالية والأمريكية من جانب آخر.

وذكرت الصحيفة أن النظرية الأمريكية في تنسيق وتيرة تحسين العلاقات بين الكوريتين، وبيونغ يانغ وواشنطن، تنطوي على نية واشنطن التي لا ترغب في تحسين العلاقات بين الكوريتين وتطويرها، وأن المبرر لها هو عدم تغيير السياسة الأمريكية العدوانية تجاه كوريا الشمالية في الماضي والحاضر.

وتساءلت بقولها “أدركت الولايات المتحدة أن تحسين العلاقات بين الكوريتين لا يشكل أضراراً استراتيجية للجانب الأمريكي، بل أنه أفاده خلال مجريات العام الماضي، إذن فما هو الذي تلح عليه الولايات المتحدة؟ هل هو التفكيك النووي أم الهيمنة العسكرية في آسيا؟”.

وأوضح المقال “حان الوقت لنمضي فيه بوتيرة سريعة لتطوير العلاقات بين الكوريتين بدون اعتبار لموقف آخرين بلا تردد، وأن العلاقات الكورية الشمالية والأمريكية ستلحق بالعلاقات بين الكوريتين عندما تسير الكوريتان معاً إلى الإمام”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً