صبي يطعن رجلا في كنيسة بسيدني

صبي يطعن رجلا في كنيسة بسيدني

أوقفت الشرطة الأسترالية صبيا /16 عاما/ بعد عملية طعن أودت بحياة شخص في المقر الأسترالي لـ”كنيسة الساينتولوجي” في سيدني.

أوقفت الشرطة الأسترالية صبيا /16 عاما/ بعد عملية طعن أودت بحياة شخص في المقر الأسترالي لـ”كنيسة الساينتولوجي” في سيدني.

ووفقا للشرطة، فقد طُلب من الفتى الخروج من المركز الموجود في ضاحية تشاتسوود، إلا أنه استل سكينا لدى إخراجه من مقر المركز.

وقال سيمون جونز، كبير مفتشي الشرطة، للصحفيين في سيدني، إن الصبي طعن بالسكين رجلا تايوانيا ،24 عاما/ في الرقبة، كما تسبب في إصابات لرجل كان يشارك في إخراجه.

ووصلت الشرطة بعد الحادثة بوقف قصير وأوقفت الصبي.

تجدر الإشارة إلى أن كنيسة الساينتولوجي في سيدني هي أكبر كنيسة للساينتولوجي خارج الولايات المتحدة.

وأوضحت الشرطة أن الضحيتين من موظفي الكنيسة، وأن أحدهما توفي في المستشفى بينما يرقد الآخر في حالة مستقرة.

وأوضح جونز أنه كان يتم إخراج الصبي، وهو من أصول آسيوية، بسبب حادثة لا صلة لها بالكنيسة وقعت أمس.

ولم تعلق الكنيسة بعد على الحادثة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً