محمد الشرقي: تطوير المجتمعات والاهتمام بالأفراد محور التنمية

محمد الشرقي: تطوير المجتمعات والاهتمام بالأفراد محور التنمية

شدد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة حمد بن محمد الشرقي للأعمال الإنسانية، على توجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، بضرورة تطوير المجتمعات والاهتمام بالأفراد كمحور لعملية التنمية، وذلك من خلال التعاون والتكافل الاجتماعي.

شدد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة حمد بن محمد الشرقي للأعمال الإنسانية، على توجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، بضرورة تطوير المجتمعات والاهتمام بالأفراد كمحور لعملية التنمية، وذلك من خلال التعاون والتكافل الاجتماعي.

وثمن سموه القانون الذي أصدره صاحب السمو حاكم الفجيرة بشأن تأسيس مؤسسة حمد بن محمد الشرقي للأعمال الإنسانية التي تهدف إلى النهوض بالشرائح المحتاجة وتوفير الدعم المادي والمعنوي لها، معرباً عن ثقته بنجاح المؤسسة بتأدية أعمالها، باعتبارها جزءاً من ثقافة الخير والعطاء التي أسس لها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه،.

جاء ذلك خلال لقاء سموه، في مكتبه بالديوان الأميري أمس، مع أعضاء مجلس أمناء مؤسسة حمد بن محمد الشرقي للأعمال الإنسانية، الذي يرأسه سموه، وذلك في إطار مناقشة عدد من المواضيع المتعلقة بخطط عمل المؤسسة مستقبلاً وتفعيل آلياتها للنهوض بالعمل الإنساني إلى آفاق أرحب وترقية مجالاته المختلفة، إلى جانب بحث مشاريعها ومبادراتها على الساحة المحلية والخارجية خلال العام الجاري.

ونقل سمو ولي عهد الفجيرة لأعضاء مجلس أمناء المؤسسة ثقة صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، بالدور الذي سيبذلونه لإنجاح أهدافها وتحقيق الريادة والتميز في مجالات عملها التنموية والإنسانية خدمة للبشرية، لافتاً إلى أهمية المسؤولية الملقاة على عاتق مجلس أمناء المؤسسة وإداراتها لتلبية متطلبات العمل الإنساني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً