ماكرون يحث بوتين على حماية القوات الكردية بسوريا

ماكرون يحث بوتين على حماية القوات الكردية بسوريا

أعلنت الرئاسة الفرنسية اليوم الأربعاء، أن الرئيس إيمانويل ماكرون أجرى اتصالاً هاتفياً بنظيره الروسي فلاديمير بوتين حثه فيه على حماية القوات الحليفة للغرب في الحرب ضد داعش في سوريا، خاصةً الأكراد. وأضاف قصر الإليزيه، أن ماكرون أكد لبوتين أن الحرب ضد داعش لم تنته بعد، وأنه يجب تجنب أي زعزعة للاستقرار يمكن أن تصب في صالح الإرهابيين.ووفقاً…




الرئيسان الفرنسي إيمانويل ماكرون والروسي فلاديمير بوتين (أرشيف)


أعلنت الرئاسة الفرنسية اليوم الأربعاء، أن الرئيس إيمانويل ماكرون أجرى اتصالاً هاتفياً بنظيره الروسي فلاديمير بوتين حثه فيه على حماية القوات الحليفة للغرب في الحرب ضد داعش في سوريا، خاصةً الأكراد.

وأضاف قصر الإليزيه، أن ماكرون أكد لبوتين أن الحرب ضد داعش لم تنته بعد، وأنه يجب تجنب أي زعزعة للاستقرار يمكن أن تصب في صالح الإرهابيين.

ووفقاً لبيان الإليزيه، قال ماكرون: “يجب الحفاظ على القوات الحليفة للتحالف الدولي ضد داعش، خاصةً الأكراد، بالنظر إلى التزامهم المتواصل في الحرب ضد إرهاب داعش”.

وطالب الرئيس الفرنسي أيضاً بالاعتراف بحقوق السكان المحليين.

من جانبه، أكد الكرملين الاتصال الهاتفي بين الرئيسين، دون تفاصيل.

وتنسق روسيا مع تركيا في الحرب الدائرة في سوريا، وهددت أنقرة بالتحرك عسكرياً ضد الأكراد في شرق سوريا.

يذكر أن القوات الكردية في سوريا تعد أهم حليف للتحالف الدولي ضد داعش، والذي تشارك فيه فرنسا وتقوده الولايات المتحدة.

وتعتزم واشنطن سحب قواتها البرية من سوريا، وبعد للتهديد التركي، أقدم الأكراد على التقارب مع الحكومة السورية المدعومة من روسيا.

وأكد ماكرون استمرار جهود فرنسا للتوصل إلى حل سياسي في الأزمة السورية، مشيراً إلى التصريحات الصادرة عن قمة إسطنبول التي عقدت في 27 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

واتفق بوتين وماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس التركي رجب طيب أردوغان يومها، على هدنة دائمة في محافظة إدلب السورية، ودعم تشكيل لجنة لإعداد دستور للبلاد لحقبة ما بعد الحرب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً