وفاة شاب صطدم وأطلق النار على دورية مرورية في ابوظبي

وفاة شاب صطدم وأطلق النار على دورية مرورية في ابوظبي

دفع شاب في مدينة العين حياته في حادث مروري نجم عن تهوره وعدم امتثاله لرجال الشرطة  وأعربت النيابة العامة في أبوظبي عن أسفها للحادث الأليم ولمصاب أسرة الشاب، موضحة أن الاستعراض بالسيارات في الشوارع العامة هو أحد أكثر السلوكيات الغير مسؤولة للشباب، والتي تمثل خطراً على حياتهم وحياة الآخرين من مستخدمي الطريق.وكانت التحقيقات قد أسفرت…

url


دفع شاب في مدينة العين حياته في حادث مروري نجم عن تهوره وعدم امتثاله لرجال الشرطة

وأعربت النيابة العامة في أبوظبي عن أسفها للحادث الأليم ولمصاب أسرة الشاب، موضحة أن الاستعراض بالسيارات في الشوارع العامة هو أحد أكثر السلوكيات الغير مسؤولة للشباب، والتي تمثل خطراً على حياتهم وحياة الآخرين من مستخدمي الطريق.
وكانت التحقيقات قد أسفرت عن رصد دورية رجال المرور؛ حوالي الساعة الخامسة فجراً، لسيارة تقوم بالاستعراض والقيادة بسرعة كبيرة في الشارع العام ، وعند طلبها التوقف من السائق لاذ بالفرار، مما أدى إلى مطاردته من قبل الدورية.

ولما أصر على عدم الامتثال لأوامر التوقف، قامت الدورية بإطلاق عيارين ناريين في الهواء وفق الصلاحيات الممنوحة لها قانوناً بهدف إجباره على التوقف، ولكنه أمعن في رفض الامتثال للشرطة، حيث أشهر مسدسه وأطلق النار على الدورية، ثم قام بصدم سيارة الشرطة مما أدى إلى تدهور سيارته والتسبب بإصابات شديدة له استدعت نقله إلى المستشفى، وادخاله إلى العناية المركزة إلى ان توفي صباح أمس.

ومن جانبها أعربت شرطة أبوظبي عن بالغ أسفها لوقوع الحادث المؤسف، معبرة عن أحر التعازي وصادق المواساة لأسرة الفقيد. ودعت الجمهور إلى الاستجابة لأوامر الشرطة، والتعاون مع عناصرها، وأن يكونوا عونا ً لهم، والاستماع إلى نصائحهم، التي تشكل غاية في الأهمية، من أجل الحفاظ على أمن وسلامة الجميع، بالابتعاد عن التصرفات والسلوكيات السلبية، مثل قيادة المركبة بطيش وتهور، وما ينجم عنها من حوادث مؤلمة.

كما عبرت عن أسفها إزاء مثل الحوادث التي تقع بسبب والتهور واللامبالاة، وتؤدي إلى مخاطر كبيرة قد تفضي إلى الموت أو التعرض للإصابة الدائمة لمرتكبيها أو مستخدمي الطريق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً