مسؤول من فتح : العلاقات مع حماس “مُجمدة” ونرفض استمرار الانقسام

مسؤول من فتح : العلاقات مع حماس “مُجمدة” ونرفض استمرار الانقسام

أكد أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح ماجد الفتياني، أن المصالحة معطلة، مرجعاً ذلك إلى تعنت حركة حماس في تطبيق الاتفاقيات الموقعة مع حركته، وتجاوزاتها الأخيرة في قطاع غزة. وقال الفتياني في تصريح خاص ، إن “حركة فتح قررت تجميد علاقاتها مع حركة حماس، وذلك بعد إصرار الأخيرة على تقديم المصالحة الحزبية والإقليمية على القضايا الوطنية العليا”…




أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح ماجد الفتياني (أرشيف)


أكد أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح ماجد الفتياني، أن المصالحة معطلة، مرجعاً ذلك إلى تعنت حركة حماس في تطبيق الاتفاقيات الموقعة مع حركته، وتجاوزاتها الأخيرة في قطاع غزة.

وقال الفتياني في تصريح خاص ، إن “حركة فتح قررت تجميد علاقاتها مع حركة حماس، وذلك بعد إصرار الأخيرة على تقديم المصالحة الحزبية والإقليمية على القضايا الوطنية العليا”.

وأضاف أن “القيادة الفلسطينية لن تصمت طويلاً على ممارسات حركة حماس التي تضر بالمصالح الوطنية العليا، ولن تقبل باستمرار الانقسام”، مشدداً على أن الخيارات مفتوحة أمام القيادة الفلسطينية بهذا الشأن.

وأشار إلى أن القيادة الفلسطينية أمام خيارين إما تحقيق الوحدة الوطنية، أو الذهاب إلى خيارات أخرى للضغط على حركة حماس لإنهاء الانقسام.

وتابع الفتياني، “لن نقف مكتوفي الأيدي ولن نتوانى عن اتخاذ أي إجراء لإعادة اللحمة لشطري الوطن ومنع انفصال الضفة الغربية عن قطاع غزة”.

ولفت إلى أنه من السابق لأوانه الحديث عن تلك الإجراءات أو كشف تفاصيل خيارات القيادة الفلسطينية، قائلاً: “نترك الباب مفتوحاً أمام الجهود المصرية لاتمام المصالحة وإقناع حماس بإنهاء إنقلابها في قطاع غزة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً