“ما في مخ انت” رسالة صوتية تحيل شخصاً إلى المحكمة بالشارقة

“ما في مخ انت” رسالة صوتية تحيل شخصاً إلى المحكمة بالشارقة

«ما في مخ انت» رسالة صوتية عبر «واتس أب» أرسلها شخص من الجنسية الآسيوية من هاتفه إلى شخص آخر خلال مخاطبات صوتية ومحادثات حصلت بينهما تحولت إلى مشادات كلامية بين الطرفين، جعلت مرسلها متهماً أمام محكمة الجنح بالشارقة بتهمة السب والتهديد.

url


«ما في مخ انت» رسالة صوتية عبر «واتس أب» أرسلها شخص من الجنسية الآسيوية من هاتفه إلى شخص آخر خلال مخاطبات صوتية ومحادثات حصلت بينهما تحولت إلى مشادات كلامية بين الطرفين، جعلت مرسلها متهماً أمام محكمة الجنح بالشارقة بتهمة السب والتهديد.

وتفصيلاً، نظرت محكمة جنح الشارقة في قضية متهم فيها شخص من الجنسية الآسيوية بتهمة سب وتهديد آخر بتاريخ 24 أكتوبر من العام الماضي 2018، من خلال رسائل صوتية بعثها من هاتفه للمجني عليه سبه فيها وهدده بتسفيره من الدولة.

وواجهت المحكمة المتهم بالتهم المنسوبة إليه، فاعترف بالتهمة الأولى بإرسال رسائل صوتية من هاتفه إلى الشاكي، وأنكر تهديده بتسفيره من البلاد، مشيراً إلى أنه خاطب المجني عليه (ي.م) عبر رسائل «واتس أب»، وخلال المحادثة جرت مشادات كلامية عبر الرسائل الصوتية، فبعث له رسالة «ما في مخ أنت» في أحد التسجيلات، وهي جملة عادية متداولة بين أفراد جنسيته، ولا يعرف بأنها ستحيله الى المحكمة بتهمة السب والتهديد، مؤكداً أنه لم يرسل له أي رسالة يوجد بها خدش أو قذف أو سب، أو ما يفيد بتهديده بتسفيره من الدولة، وطلب أجلاً واسعاً من المحكمة لمصالحة المجني عليه.

بدورها أجلت المحكمة القضية لتاريخ 20 يناير المقبل لاستدعاء الشاكي، وإعطاء أجل للمتهم لمصالحة الشاكي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً