كوبا تحث على الاستعداد لأسوأ السيناريوهات مع أمريكا

كوبا تحث على الاستعداد لأسوأ السيناريوهات مع أمريكا

حث الرئيس الكوبي السابق وزعيم الحزب الشيوعي، راؤول كاسترو، اليوم الأربعاء، بلاده على تعزيز الدفاع والاستعداد لأسوأ السيناريوهات مع الولايات المتحدة الأمريكية، التي اتهم حكومتها باستئناف سياسة المواجهة. وأكد في خطاب بمدينة سانتياغو شرقي كوبا بمناسبة الذكرى 60 للثورة الكوبية في 1959، أن “واجب الكوبيين هو الاستعداد لجميع السيناريوهات، حتى الأسوأ، وعدم ترك مساحة للحيرة والتفاجئ”.وقال كاسترو (87 عاماً) الذي…




الرئيس الكوبي السابق وزعيم الحزب الشيوعي، راؤول كاسترو (أرشيف)


حث الرئيس الكوبي السابق وزعيم الحزب الشيوعي، راؤول كاسترو، اليوم الأربعاء، بلاده على تعزيز الدفاع والاستعداد لأسوأ السيناريوهات مع الولايات المتحدة الأمريكية، التي اتهم حكومتها باستئناف سياسة المواجهة.

وأكد في خطاب بمدينة سانتياغو شرقي كوبا بمناسبة الذكرى 60 للثورة الكوبية في 1959، أن “واجب الكوبيين هو الاستعداد لجميع السيناريوهات، حتى الأسوأ، وعدم ترك مساحة للحيرة والتفاجئ”.

وقال كاسترو (87 عاماً) الذي تولى حكم كوبا منذ فبراير(شباط) 2008 وحتى أبريل(نيسان) من العام الماضي، ليخلفه نائبه السابق ميغل دياز كانيل، “سنواصل إعطاء الأولوية لعمليات أعمال الدفاع، بهدف الحفاظ على السيادة والسلام”، متهماً إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بزيادة الضغوط السياسية والاقتصادية لإحداث تغيير في النظام بكوبا.

وطالب الرئيس السابق الذي بدا في حالة صحية جيدة، “العقول الأكثر اتزاناً في الحكومة الأمريكية بتفادي سيناريو من المواجهة لا نرغب فيها”، معرباً عن استعداد كوبا للتعايش بشكل متحضر رغم الخلافات، فضلاً عن البحث عن السلام والمنفعة المشتركة في العلاقات الثنائية.

وبعد إعادة العلاقات الدبلوماسية في عام 2014 في ظل حكم راؤول كاسترو وباراك أوباما، عاد التوتر ليخيم على العلاقات بين البلدين في ظل إدارة ترامب، الذي فرض قيوداً جديدة على السفر وعوائق أمام التجارة مع الجزيرة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً