الاحتلال يجرّف أراضي بالضفة وينتهي من سياج بحري على غزة

الاحتلال يجرّف أراضي بالضفة وينتهي من سياج بحري على غزة

شرعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس، بتجريف أراض زراعية في عدة مدن بالضفة، وأعلنت إسرائيل عن انتهاء جيشها من بناء سياج بحري فاصل مع قطاع غزة.

شرعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس، بتجريف أراض زراعية في عدة مدن بالضفة، وأعلنت إسرائيل عن انتهاء جيشها من بناء سياج بحري فاصل مع قطاع غزة.

وأفادت مصادر محلية أن جرافات الاحتلال قامت بتجريف أراض زراعية في منطقة بئر شاهين جنوب الخليل تعود ملكيتها لعدد من الفلسطينيين عرف منهم زكريا أبو عجمية، وعمران أبو عجمية. كما شرعت بتجريف 120 دونماً في قرية ظهر المالح جنوب غرب جنين خلف جدار الضم والتوسع، ودمرت شارعاً معبداً في القرية، لمصادرة أراض لصالح توسيع مستوطنة «شاكيد».

سياج بحري

في غضون ذلك، كشفت القناة العبرية العاشرة، عن انتهاء جيش الاحتلال من بناء «السياج» البحري الفاصل مع غزة، بعد 7 أشهر من العمل. وذكرت القناة أن السياج بارتفاع 6 أمتار، وطول 200 متر، ويحتوي على أنظمة تكنولوجية متطورة، ومصمم لمنع التسلل عن طريق البحر ويكشف الأنفاق.

وأفادت القناة أن الحاجز أو السياج البحري يمتد على طول مائتي متر من الصخور الضخمة على الحدود الشمالية للقطاع، وتم تثبيت جدار ذكي فوق هذه الصخور، ويحتوي السياج على أجهزة استشعار دقيقة.

اعتقالات

واعتقلت قوات الاحتلال، فجر أمس، 4 فلسطينيين من مناطق مختلفة في الضفة. وذكرت مصادر أمنية أن قوات الاحتلال اعتقلت 3 فلسطينيين من بلدة بيت امّر شمال الخليل وهم الشقيقان كاظم وأحمد يوسف علقم، وكريم يوسف الخليل خلال مداهمتها البلدة، كما سلمت عائلة المعتقلين علقم بلاغاً لوالدهما لمراجعة مخابراتها. كما اعتقلت الشاب أحمد جهاد صوافطة من طوباس أثناء مروره على حاجز تياسير شرق المدينة.

وزعمت قوات الاحتلال أنها عثرت على بندقية من طراز M16 وخراطيش وذخيرة حية في ساحة منزل بمدينة يطا جنوب الخليل.

وذكرت القناة العاشرة أن الاحتلال اعتقل فلسطينياً واستجوبه وأفرج عنه لاحقاً، ومن المتوقع تنفيذ مزيد من الاعتقالات في المنطقة للبحث عن المسؤول عن الأسلحة المزعومة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً