ترامب يرفض مقترحاً ديمقراطياً لتعليق الغلق الجزئي للحكومة

ترامب يرفض مقترحاً ديمقراطياً لتعليق الغلق الجزئي للحكومة

رفض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الثلاثاء، مقترحاً من الديمقراطيين لإعادة تشغيل الإدارات الحكومية، المغلقة منذ 22 ديسمبر(كانون الأول) الماضي، لخلوه من المقدرات المالية التي يعتبرها ضرورية لبناء جدار على طول الحدود مع المكسيك. وقال ترامب عبر تويتر، إن “الديمقراطيين، كما كنت أشك، لم يخصصوا الأموال لبناء سور جديد، شيء خيالي للغاية، المشكلة هي أنه دون جدار لا يمكن…




الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (إ ب أ)


رفض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الثلاثاء، مقترحاً من الديمقراطيين لإعادة تشغيل الإدارات الحكومية، المغلقة منذ 22 ديسمبر(كانون الأول) الماضي، لخلوه من المقدرات المالية التي يعتبرها ضرورية لبناء جدار على طول الحدود مع المكسيك.

وقال ترامب عبر تويتر، إن “الديمقراطيين، كما كنت أشك، لم يخصصوا الأموال لبناء سور جديد، شيء خيالي للغاية، المشكلة هي أنه دون جدار لا يمكن ضمان أمن حدودي حقيقي، يجب أن يملك بلدنا حدوداً جنوبية معززة وآمنة”.

ورفض ترامب بذلك الخطة التي أعلنها القادة الديمقراطيون في الكونغرس أمس الإثنين عن مساعيهم لإعادة عمل الإدارات الحكومية بدءاً من 3 يناير (كانون الثاني) الجاري، عندما يصبحون أغلبية في مجلس النواب.

وعارض الرئيس الأمريكي المقترح الذي تقود جهود تمريره الرئيسة المرتقبة لمجلس النواب، نانسي بيلوسي، وزعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ، تشوك شامر.

وكان الديمقراطيون يخططون إلى إقرار 6 مسودات لتمويل الحكومة في 2019، وسابع لتمويل وزارة الأمن الداخلي حتى 8 فبراير (شباط) المقبل.

وطالب الرئيس الأمريكي أمس الإثنين، نواب الحزب الديمقراطي في الكونغرس بالعودة من عطلاتهم للتصويت على تخصيص مزيد من الأموال لبناء السور.

ويرغب ترامب، الذي يتحمل مسؤولية توقيع الميزانية، في 5 مليارات دولار للجدار الذي يعد أحد وعوده الانتخابية الرئيسية.

ويطال الإغلاق الجزئي 10 وزارات منها النقل والعدل، لكنه لا يؤثر على ثلاثة أرباع الحكومة ومنها وزارة الدفاع البنتاغون، الممولة حتى سبتمبر (أيلول) 2019.

وهذا ثالث إغلاق يواجهه ترامب منذ توليه السلطة في مطلع 2017.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً