مقتل طبيبة وأطفالها يهز الشارع المصري .. والقاتل مفاجأة

مقتل طبيبة وأطفالها يهز الشارع المصري .. والقاتل مفاجأة

وقعت، أمس الاثنين، جريمة بشعة هزت الرأي العام في مصر، وكان “بطلها” طبيب قتل زوجته وأطفاله الثلاثة ذبحا، وفقا لوسائل إعلام مصرية.

وقعت، أمس الاثنين، جريمة بشعة هزت الرأي العام في مصر، وكان “بطلها” طبيب قتل زوجته وأطفاله الثلاثة ذبحا، وفقا لوسائل إعلام مصرية.

وكان الطبيب القاتل، زعم أنه عثر على زوجته وأطفاله الثلاثة مذبوحين، بشقتهم الكائنة ببرج 4 بمنطقة الأبراج بحي سخا، والواقعة على طريق “كفرالشيخ – طنطا” بنطاق مدينة كفر الشيخ.

وبعد 5 ساعات من المعاينة والفحص في موقع الجريمة من قبل رجال النيابة، والشرطة، خرجت جثث الضحايا في مشهد تفاعل معه الأهالي بالحزن الشديد، لتنقل إلى مشرحة مستشفى كفر الشيخ العام، لتشريحها وفقًا لقرار النيابة العامة، حسبما ذكر موقع “مصراوي”.

وبحسب موقع “البوابة نيوز” انتقل مدير الأمن ومدير المباحث وعدد من ضباط البحث الجنائي وبمعاينة الشقة لم يعثر على أي كسر في أبوابها أو النوافذ التي تطل على الشوارع أو منافذ المناور، وبدأت شكوك الضباط تحوم حول الزوج لكون الشقة ليس بها أي آثار عنف.

وتبين لأجهزة الأمن أن الزوج أحمد عبد الله زكي، طبيب باطنة هو القاتل، وبتضييق الخناق عليه اعترف بارتكابه الجريمة.

وقال الزوج إنه قتل زوجته وأطفاله لشكه في سلوك زوجته، مضيفاً أنه ارتكب جريمته في الساعة الثانية من عصر الاثنين، بعدما واجه زوجته بشكوكه ونشوب مشاجرة بينهما.

وأضاف أنه ذبح زوجته وطفلتها في صالة الشقة، وعقب تخلصه منهما دخل غرفة نوم طفليه عبد الله وعمر، حيث كانا نائمين، وذبحهما أيضا حتى لا يكتشفا جريمته.

وقررت نيابة كفر الشيخ حبس الزوج 4 أيام على ذمة التحقيق، كما صرحت بدفن جثث الطبيبة وأطفالها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً