ألمانيا تتولى قيادة قوة “رأس الحربة” التابعة للناتو

ألمانيا تتولى قيادة قوة “رأس الحربة” التابعة للناتو

صرحت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين، بأن بلادها تقوم بإسهام مميز في سبيل تأمين حلف شمال الأطلسي (ناتو) بأكمله من خلال قيادة قوة التدخل فائقة السرعة التابعة للحلف. يشار إلى أن الجيش الألماني تولى رسمياً مع بداية العام الجديد قيادة “قوة العمل المشترك عالية الجاهزية” (VJTF) التابعة لحلف الأطلسي والمعروفة باسم “رأس الحربة” للحلف.وكان قد …




وزيرة الدفاع فون دير لاين برفقة الجيش الألماني (أرشيف)


صرحت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين، بأن بلادها تقوم بإسهام مميز في سبيل تأمين حلف شمال الأطلسي (ناتو) بأكمله من خلال قيادة قوة التدخل فائقة السرعة التابعة للحلف.

يشار إلى أن الجيش الألماني تولى رسمياً مع بداية العام الجديد قيادة “قوة العمل المشترك عالية الجاهزية” (VJTF) التابعة لحلف الأطلسي والمعروفة باسم “رأس الحربة” للحلف.

وكان قد تم تأسيس هذه القوة في أعقاب الأزمة الأوكرانية، ومنذ ذلك الحين تعد عنصراً لاستراتيجية الرد في مواجهة روسيا، واستلزم تشكيل القوة هذا العام جمع الكثير من المعدات والأفراد من حلفاء آخرين.

وقالت الوزيرة الألمانية بأنه “ذلك يظهر أن الحاجة إلى اللحاق بالركب داخل الجيش الألماني لا تزال كبيرة وأن التحديث بحاجة لنفس طويل”، وأضافت أنه “من المقرر توفير لواء مجهز بالكامل وحديثة من قواتنا لرأس الحربة السريعة (التابعة لحلف الأطلسي) عام 2023، ولتحقيق ذلك نعمل حالياً على توفير أفراد وأسلحة تبلغ تكلفتها مليارات، وإنني أعمل لأجل ذلك حالياً مع البرلمان”.

والجدير بالذكر، أن قوات “رأس الحربة” التابعة للناتو تتميز بدرجة عالية من الجاهزية، حيث يجب خلالها أن يكون ممكناً نشر القوات الأولية في غضون 72 ساعة كحد أقصى، على أن تتبعها جميع القوات الأخرى خلال مدة تتراوح بين 5 و7 أيام، ويعني ذلك بالنسبة للجنود مثلاً أنه ليس مسموحاً لهم الابتعاد عن موقع الخدمة خلال فترات الاستعداد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً