العديد من تطبيقات أندرويد ذات الشعبية الكبيرة تزود فيسبوك بمعلومات المستخدمين وتنتهك خصوصياتهم

العديد من تطبيقات أندرويد ذات الشعبية الكبيرة تزود فيسبوك بمعلومات المستخدمين وتنتهك خصوصياتهم

على غرار التقرير السابق الذي تحدثنا فيه عن وصول فيسبوك لبيانات المستخدمين من خلال التطبيقات المرتبطة بحساباتهم الشخصية والتي كان على رأسها التطبيقات ذات الطابع الصحي وتطبيقات المواعدة؛ نشرت Privacy International البريطانية دراسة جديدة قالت فيها أن من كل 34 تطبيق أندرويد من التطبيقات واسعة الانتشار يوجد ضمنها 20 تطبيقاً على الأقل يرسل بيانات حساسة عن المستخدمين لفيسبوك دون امتلاك…

العديد من تطبيقات الأندرويد ذات الشعبية الكبيرة تزود فيسبوك بمعلومات المستخدمين وتنتهك خصوصياتهم

على غرار التقرير السابق الذي تحدثنا فيه عن وصول فيسبوك لبيانات المستخدمين من خلال التطبيقات المرتبطة بحساباتهم الشخصية والتي كان على رأسها التطبيقات ذات الطابع الصحي وتطبيقات المواعدة؛ نشرت Privacy International البريطانية دراسة جديدة قالت فيها أن من كل 34 تطبيق أندرويد من التطبيقات واسعة الانتشار يوجد ضمنها 20 تطبيقاً على الأقل يرسل بيانات حساسة عن المستخدمين لفيسبوك دون امتلاك تصريح وبدون علم المستخدم.

وتشمل قائمة تطبيقات أندرويد المُسربة للبيانات كل من تطبيق Kayak المختص بحجز الفنادق والسيارات خلال السفر وSkyscanner الذي يوفر حجوزات الطيران؛ بالإضافة لتطبيق MyFitnessPal للتتبع الوزن ومراقبة السعرات الحرارية وتطبيق TripAdvisor لعرض خرائط السفر والترحال ومشاركة الصور وأماكن الزيارات مع الأصدقاء حيث تقوم بإرسال العنوان التعريفي لنسخة الأندرويد الخاصة بجهاز المستخدم بشكل مباشر بمجرد تفعيله واستخدامه للتطبيق، بالإضافة لارسال معلومات أخرى إلى فيسبوك في وقت لاحق تتضمن معلومات وفقاً لنوع التطبيق واختصاصه.

وقد تعد عملية مشاركة هكذا بيانات انتهاك صريح للقانون الأوروبي الأخير المختص بحماية البيانات الشخصية بسبب جمع معلومات دون علم المستخدم، إلا أن هناك العديد من الجوانب المتعلقة بتاريخ تفعيل القانون وفئة الإصدار للتطبيق وعمل المطورين قد تحول دون فرض غرامات على فيسبوك أومالكي التطبيقات وفقاً لمواد القانون.

فيما اتسم رد فيسبوك على دراسة Privacy International بطابع ودي حيث عبرت عن ضرورة إعلام المستخدم بعملية جمع البيانات وامتلاك تصريح من المستخدم لإجراء العملية، وركزت الشركة أن عملها على أداة مسح التأريخ التي تقوم ببنائها تعتبر حلاً مناسباً بحيث تسمح للمستخدم بالتحكم بمشاركة المعلومات ومسح البيانات بشكل فعال مستقبلاً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً