بريطانيا: 3 جرحى باعتداء بسكّين في مانشستر

بريطانيا: 3 جرحى باعتداء بسكّين في مانشستر

تُجري شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية اليوم الثلاثاء، تحقيقاً في شأن اعتداء بسكّين، هتف رجل خلال تنفيذه بكلمة “الله” وفق أحد الشهود، أدّى إلى جرح 3 أشخاص ليلة رأس السنة في مانشستر بشمال غرب بريطانيا. وأصيب رجل وامرأة وشرطي بجروح خلال الهجوم الذي وقع في محطة سكك الحديد بفيكتوريا في مانشستر، ولم تكشف الشرطة هوّية المعتدي الذي تم اعتقاله.وقال أحد …





تُجري شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية اليوم الثلاثاء، تحقيقاً في شأن اعتداء بسكّين، هتف رجل خلال تنفيذه بكلمة “الله” وفق أحد الشهود، أدّى إلى جرح 3 أشخاص ليلة رأس السنة في مانشستر بشمال غرب بريطانيا.

وأصيب رجل وامرأة وشرطي بجروح خلال الهجوم الذي وقع في محطة سكك الحديد بفيكتوريا في مانشستر، ولم تكشف الشرطة هوّية المعتدي الذي تم اعتقاله.

وقال أحد الشهود ويُدعى سام كلاك (38 عاماً) ويعمل منتجاً في شبكة “بي بي سي”، إنّه سمع منفّذ الهجوم يصرخ “الله” قبل الاعتداء وخلال تنفيذه، وأصيبت المرأة في الوجه والبطن، فيما أصيب الرجل في بطنه.

وقد تم نقل المصابَين، وهما في الخمسينات من العمر، إلى المستشفى، وقالت السُلطات إنّ جروحهما بالغة لكنّهما ليسا في خطر، أمّا الجريح الثالث فهو عنصر في الشرطة البريطانية وأُصيب في كتفه.

وحصل الهجوم نحو الساعة 20:50 (بالتوقيت المحلّي وغرينتش) بينما كان العديد من سكان مانشستر في الشوارع يشاركون في الاحتفالات بالعام الجديد، وبعد اعتقال المهاجم، بقيت الشرطة منتشرة في المحطة إلى جانب عناصر آخرين من الإسعاف.

وقدّم الشاهد كلاك رواية مفصّلة عن الهجوم، وقال “سمعت هذا الصراخ المرعب جداً، ونظرت إلى رصيف المحطة”، وأضاف “لقد جاء في اتّجاهي، رأيتُ أنّه كان لديه سكين مطبخ بشفرة طولها 30 سنتيمتراً”، وتابع أنه سمع المهاجم يقول: “طالما واصلتم قصف بلدان أخرى، فإنّ هذا النوع من الهراء سيستمرّ في الحدوث”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً