استقالة الناطق باسم الفاتيكان ومعاونته

استقالة الناطق باسم الفاتيكان ومعاونته

أعلن الفاتيكان استقالة الناطق باسمه، الأميركي غريغ بورك، ومعاونته الإسبانية بالوما غارسيا أوفيخيرو وتعيين ناطق بالوكالة.

أعلن الفاتيكان استقالة الناطق باسمه، الأميركي غريغ بورك، ومعاونته الإسبانية بالوما غارسيا أوفيخيرو وتعيين ناطق بالوكالة.

وقال الكرسي الرسولي في بيان إن البابا فرانسيس، أمس، «قبِل استقالة مدير ونائبة مدير مكتب إعلام الفاتيكان غريغ بورك وبالوما غارسيا أوفيخيرو، وعيّن أليساندرو غيزوتي مديراً بالوكالة»، موضحاً أن «غيزوتي كان يشغل حتى الآن منصب منسق (الحسابات) على مواقع التواصل الاجتماعي لوزارة الإعلام».

وعُيّن الأميركي غريغ بورك، العضو في مؤسسة «أوبس داي» (عمل الله) وهي هيئة مؤثرة ومحافظة في الكنيسة الكاثوليكية، في يوليو 2016 بعدما شغل منصب المسؤول الثاني في مكتب الإعلام. وخلف الكاهن اليسوعي فيديريكو لومباردي. وأكد بورك في سلسلة تغريدات استقالته مع غارسيا أوفيخيرو في الأول من يناير.

وكتب أمس: «في مرحلة الانتقال هذه في مكتب الإعلام في الفاتيكان، نعتقد أن من الأفضل أن يكون الحبر الأعظم بحرية كاملة لجمع فريق جديد». وأضاف: «أقل ما يقال إن الخبرة كانت مذهلة». وكان يعمل في السابق صحافياً في روما للمجلة الأسبوعية الكاثوليكية «ناشيونال كاثوليك ريبورتر» ومجلة «تايم»، وبعدها مراسلاً لشبكة «فوكس نيوز» الأميركية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً