محمد بن راشد أرسى أبرز النجاحات العربية في نصف قرن

محمد بن راشد أرسى أبرز النجاحات العربية في نصف قرن

هنأ وزراء ومسؤولون عرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على العطاء المستمر منذ 50 عاماً، وتحقيق حزمة من أبرز النجاحات العربية خلال نصف قرن.

هنأ وزراء ومسؤولون عرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على العطاء المستمر منذ 50 عاماً، وتحقيق حزمة من أبرز النجاحات العربية خلال نصف قرن.

وقدمت وزيرة الدولة الأردنية لتطوير الأداء المؤسسي، مجد شويكة، أسمى آيات التهنئة والتبريكات بمناسبة مرور 50 عاماً على مسيرة اتسمت بالعطاء والنمو والتطور.

alt

وقالت في تصريح لـ«البيان»: «صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، أثبت أن الإنسان هو الثروة الحقيقية. من خلال تركيزه على الإبداع والتطوير وأن العقول من خلال الإدارة الحكيمة تستطيع تغيير الواقع إلى الأفضل». وأضافت: «نتمنى أن يستمر سموه في جهوده وأن نرى المزيد من المبادرات التي ترتكز على تحسين حياة الإنسان. فكل نجاح تحققه الإمارات الشقيقة هو فخر لكل العرب».

نموذج يحتذى به

بدوره، قال وزير الزراعة والبيئة الأردني، المهندس إبراهيم الشحاحدة: «نتطلع دوماً إلى أن تكون الإمارات الشقيقة حاضرة بقوة في جميع المجالات، وأن تحقق المزيد من التميز والنجاح. ولولا حكمة القادة لما وصلت الإمارات لما وصلت له اليوم. نهنئ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، على هذه المسيرة التي نفتخر بها جميعا، فهي مسيرة متألقة وتتسم بالعطاء والبناء».

وأشار الشحاحدة إلى أهمية المستوى الذي وصلت له دبي، وما حققته من تقدم وتطور في جميع المجالات الاقتصادية والصحة والتعليم وغيره. وأردف: «مسيرة سموه مسيرة مليئة بالكثير وننتظر أيضاً المزيد من الإبهار والإبداع. في الحقيقة نموذج دبي الاقتصادي نموذج مهم ويجب أن يحتذى به».

في السياق ذاته، تمنى وزير العمل الأردني، سمير مراد، العمر المديد لسموه في خدمة شعبه وأهله وبلده، فقد شهدت دبي في عهده تطوراً وإنجازاً ونمواً وتوفير حياة أفضل للمواطنين، ونهضة اقتصادية نابعة من حبه لوطنه ومن جهوده لدعم الإنسان وتحفيزه على التفكير والعمل بشكل أفضل.
شخصية عبقرية

من جهته، أكد وزير الثقافة والشباب الأردني الأسبق، الدكتور عبد الله عويدات، أنّ شخصية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، شخصية قيادية متميزة، وتخرج من نطاق الشخصيات العادية لتصل إلى صفات العبقرية، هذه الشخصية أيضاً تتصف بالتواضع والقدرة على استشراف المستقبل وفي الوقت ذاته التفاعل مع الشعب.

وأضاف: سموه لديه عبقرية في فهم الزمان وأيضاً استثمار المكان، وهذه صفات تعد نادرة، هو شخصية ليست فقط وطنية وإنما تعدت ذلك ووصلت إلى العالمية، ومن خلال قدراته أثبت للعالم كيفية تجاوز المحن والصعوبات وخاصة الاقتصادية منها، ومراراً وتكراراً يركز على الإبداع والمبدعين لمعرفته بأهميتهم.

بدوره، بارك وزير المالية الأردني الأسبق، الدكتور محمد أبو حمور، مرور خمسين عاماً من العطاء والتميز والإنجاز الذي لازمته صفة التفاني والإخلاص. وأضاف: صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، أثبت للعالم أجمع قدرته على التميز وزرع الثقة بين المواطن والقيادة، وأرسى أيضا دعائم النمو والتنمية من خلال استقطاب الأفكار الإبداعية والخلاقة، وكل ماهو جديد يخدم الشعب والدولة ويساعدها في مسيرة التطور.

وأضاف: هذه الصفات جعلت من دبي مدينة متميزة وتختلف عن غيرها، بسبب القرارات الحكيمة والجريئة وأيضاً السرعة في الإنجاز. الآن دبي أصبحت محط أنظار العالم وهي تجربة نفتخر بها ونرجو الاقتداء بها.

ملتقى النهضة
ومن وحي المناسبة، أشاد رئيس لجنة حقوق الإنسان النيابيّة في لبنان، الدكتور ميشال موسى، بإنجازات صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وتمنّى له المزيد من النجاح والتألّق، وقال لـ«البيان»: «عوّدتنا دبي أن تكون ملتقى لجميع الفرقاء من كل الدول العربية والعالم، إذ إنّ نهضتها أثارت، على مدى السنوات الماضية، دهشة العالم من أقصاه إلى أقصاه.

وتحوّلت هذه المدينة/‏ الإمارة إلى عاصمة عربية/‏ عالميّة للمال والاقتصاد والتجارة والإعلام والتكنولوجيا، ووفّرت مشاريعها فرص عمل لمئات الألوف من المستثمرين ورجال الأعمال والعمال والفنيّين، بينهم ألوف اللبنانيين والعرب».

وأضاف إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، وضع استراتيجيّات صلبة في مختلف المجالات وأهدافاً تتحقّق تباعاً، خاتماً بالقول: «نتمنّى لسموّه دوام الصحّة ومزيداً من التألّق والنجاحات في سبيل المصلحة العربية».

بدوره، وجّه النائب السابق محمد قبّاني تحيّة لسموّه الذي «عوّدنا على قهر المستحيل»، والذي «جعل من إمارة دبيّ محطّ أنظار العالم»، لافتاً إلى أنه يزور دولة الإمارات أكثر من مرّة في العام، مشيداً بالإنجازات التي حوّلت جزءاً من الصحراء إلى جنّة على الأرض.

وقال مفوض الإعلام في الحزب التقدمي الاشتراكي، إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، استطاع أن يحقق نجاحات باهرة على مختلف المستويات، وحجز لإمارة دبي مكاناً هاماً في مصاف المدن الأكثر تقدماً حول العالم بفعل الإرادة والعزم والتصميم والإصرار. وأردف: «كل التحية له في هذه المناسبة آملاً لدولة الإمارات العربية المتحدة المزيد من التقدم والنجاح والازدهار والاستقرار».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً