أقصر حرب في التاريخ .. استمرت 38 دقيقة بين سلطنة زنجبار والمملكة المتحدة

أقصر حرب في التاريخ .. استمرت 38 دقيقة بين سلطنة زنجبار والمملكة المتحدة

من المدهش ان هناك حربا استمرت أقل من ساعة واحدة فقط. هذا ما حدث بالفعل عام 1896 بين سلطنة زنجبار والمملكة المتحدة. ففي 25 غشت 1896، هزمت بريطانيا سلطانة زنجبار خلال 38 دقيقة، لتعتبر بذلك أقصر حرب على مر التاريخ! وقد اندلعت هذه الحرب بعد وفاة السلطان الزنجباري حمد بن ثويني، الموالي للبريطانيين، في 25 غشت 1896، واستيلاء ابن عمه…

أقصر حرب في التاريخ .. استمرت 38 دقيقة بين سلطنة زنجبار والمملكة المتحدة

من المدهش ان هناك حربا استمرت أقل من ساعة واحدة فقط. هذا ما حدث بالفعل عام 1896 بين سلطنة زنجبار والمملكة المتحدة.

ففي 25 غشت 1896، هزمت بريطانيا سلطانة زنجبار خلال 38 دقيقة، لتعتبر بذلك أقصر حرب على مر التاريخ!

وقد اندلعت هذه الحرب بعد وفاة السلطان الزنجباري حمد بن ثويني، الموالي للبريطانيين، في 25 غشت 1896، واستيلاء ابن عمه خالد بن برغش على الحكم، وهو الأمر الذي اعتبره الإنجليز تمردًا عليهم، حيث كانوا يرغبون في تولي السلطان حمود بن محمد الموالي لهم السلطة.

وقد أرسل الإنجليز عدة تحذيرات إلى خالد لإخلاء القصر الذي يسكن فيه في ستون تاون. وبعد رفضه هذه التحذيرات، أرسلت بريطانيا جنودًا وخمس سفن حربية إلى ساحل زنجبار في 27 غشت 1896، وقامت بتحذيره مجددًا من الهجوم إذا لم يستسلم.

وبعد أن رفض خالد مرة أخرى، أعلنت بريطانيا الحرب رسميًا، حيث خسرت قوات السلطان نحو 500 شخص ما بين قتيل وجريح، ولم يصب من البريطانيين سوى جندي واحد فقط.

وبعد ذلك، انسحب خالد، وتم استبداله بحمود، الذي صار سلطانا على زنجبار. وقد استمرت هذه الحرب 38 دقيقة فقط، وتم تسجيلها كأقصر حرب في العالم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً