هذه الثمرة يمكن أن تقتل الخلايا السرطانية خلال دقائق فقط

هذه الثمرة يمكن أن تقتل الخلايا السرطانية خلال دقائق فقط

توصل العلماء إلى اكتشاف مذهل، حيث عثروا على فاكهة توت يمكنها قتل الخلايا السرطانية خلال دقائق معدودة. وحسب هؤلاء الاطباء، هناك مادة مستخرجة من هذا النوع من التوت يمكنها بالفعل قتل الخلايا السرطانية في دقائق، وتدمير الأورام تمامًا خلال 48 ساعة. وقد تم اكتشاف هذا البحث المذهل من قبل الباحثين في معهد QIMR Berghofer للأبحاث الطبية بولاية كوينزلاند …

هذه الثمرة يمكن أن تقتل الخلايا السرطانية خلال دقائق فقط

توصل العلماء إلى اكتشاف مذهل، حيث عثروا على فاكهة توت يمكنها قتل الخلايا السرطانية خلال دقائق معدودة.

وحسب هؤلاء الاطباء، هناك مادة مستخرجة من هذا النوع من التوت يمكنها بالفعل قتل الخلايا السرطانية في دقائق، وتدمير الأورام تمامًا خلال 48 ساعة.

وقد تم اكتشاف هذا البحث المذهل من قبل الباحثين في معهد QIMR Berghofer للأبحاث الطبية بولاية كوينزلاند الأسترالية.

وقد يكون هذا الاكتشاف الأهم في تاريخ البشرية، إذ من شأنه أن يعالج مرضا خطيرا مثل السرطان.

ويطلق على هذا النوع من التوت اسم Hylandia Dockrillii” ” أو “Blushwood Berry”. وتعتبر هذه الفاكهة أكثر فاعلية بمقدار 10000 مرة من العلاج الكيميائي.

وخلال الاختبارات المعملية، وجد الباحثون أن هذه الفاكهة الطبيعية تتكون من مركبات يمكنها قتل الخلايا السرطانية على الفور. ففي غضون دقائق من استخدامها، تم القضاء على الخلايا السرطانية، ومن ثم الأورام بالكامل في أقل يومين.

ووفقًا لصحيفة “The Guardian”، فقد تمكن العلماء من تدمير الأورام الخبيثة باستخدام دواء مستخرج من بذور الثمار التي تم اكتشافها في شمال الغابات المطيرة بولاية كوينزلاند الأسترالية.

ويطلق على هذا الدواء المستخرج من التوت اسم EBC-46.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً