واشنطن: ترامب يدافع عن سحب القوات من سوريا وخطته للقضاء على داعش

واشنطن: ترامب يدافع عن سحب القوات من سوريا وخطته للقضاء على داعش

دافع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم عن قراره بسحب قوات بلاده من سوريا، أين يوجد 2500 جندي في إطار تحالف دولي ضد “داعش” وخطته للقضاء على التنظيم الإرهابي. وكتب ترامب على تويتر “لو فعل أحد غير دونالد ترامب، ما فعلته في سوريا، التي كانت كارثة تحت سيطرة داعش حين وصلت للرئاسة، سيكون بطلاً قومياً”.وأكد أن…




الرئيس دونالد ترامب مع جنود أمريكيين في قاعدة عين الأسد بالعراق (أرشيف)


دافع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم عن قراره بسحب قوات بلاده من سوريا، أين يوجد 2500 جندي في إطار تحالف دولي ضد “داعش” وخطته للقضاء على التنظيم الإرهابي.

وكتب ترامب على تويتر “لو فعل أحد غير دونالد ترامب، ما فعلته في سوريا، التي كانت كارثة تحت سيطرة داعش حين وصلت للرئاسة، سيكون بطلاً قومياً”.

وأكد أن وجود داعش في سوريا ضئيل وأن الولايات المتحدة لا تزال تحارب “بقايا” التنظيم الإرهابي.

وقال: “داعش تقريبا ليس هنا، نرسل ببطء قواتنا إلى الديار ليكونوا مع أسرهم، في حين نقاتل في نفس الوقت ضد البقايا”.

وانتقد ترامب “وسائل الأعلام المزيفة وبعض الجنرالات الفاشلين” الذين انتقدوا استراتيجيته ضد داعش.

وقال ترامب: “الآن حين أبدأ في إخراج القوات، تنتقدني وتنتقد خططي المجدية، وسائل الأعلام الكاذبة وبعض الجنرالات الفاشلين الذين لم يتمكنوا من القيام بعملهم قبل وصولي” إلى السلطة.

وأشار الرئيس الأمريكي إلى أن الانسحاب من سوريا كان ضمن وعود حملته الانتخابية التي ينفذها حالياً.

وبدأ البنتاغون الأسبوع الماضي رسمياً بعد قرار ترامب الانسحاب من سوريا، ليترك بذلك التحالف الذي كان يتعاون مع قوات سوريا الديمقراطية، الذي تقوده مليشيات كردية.

وبعد يوم من اعلان ترامب هزيمة” داعش في سوريا، وإعلانه سحب الجنود، أعلن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس خروجه من الحكومة.

وأتبع رحيل ماتيس استقالة المبعوث الأمريكي الخاص للتحالف ضد داعش، بريت ماكغورك، احتجاجاً على الانسحاب من سوريا.

وبحسب التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، لا يزال داعش يُسيطر على 1% من الأراضي التي كان يسيطر عليها منذ إعلان دولته.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً